وكالة أنباء عموم أفريقيا

موسى الكوني يربط الاستقرار في الساحل بتكامل العمل بين ليبيا والنيجر وتشاد

طرابلس-ليبيا(بانا)- اعتبر نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، موسى الكوني، أن تكامل العمل بين والنيجر وتشاد المجاورتين، اللتين تربطهما حدود مشتركة طويلة مع ليبيا، يمثل عاملا ضروريا لتحقيق الاستقرار الإقليمي لمنطقة الساحل الإفريقي.

وأفاد بيان صادر عن المجلس الرئاسي أن الكوني جدد، خلال لقائه ممثلة الاتحاد الأوروبي لدى دول الساحل، إيمانويلا ديل ري، وفريقها، بحضور رئيس أركان حكومة الوحدة الوطنية الليبية، الفريق أول ركن محمد الحداد، يوم الثلاثاء على هامش المؤتمر الإقليمي للتعاون الحدودي بين ليبيا ودول الساحل، التأكيد على أهمية بناء حرس حدود صحراوي في ليبيا، عوض تقديم الدعم على السواحل البحرية.

كما جدد نائب رئيس المجلس الرئاسي التأكيد على أهمية نقل جهود مكافحة الهجرة غير الشرعية للصحراء للقيام بمهامها بدلا من مراقبة السواحل، في إشارة إلى البحر المتوسط.

وشدد الكوني أيضا على ضرورة تقاسم الأعباء والالتزامات لحل الإشكاليات المتعلقة بأمن الحدود، لاسيما تعزيز مراقبة المنافذ والحدود، وتنمية المجتمعات الحدودية، وتعزيز التنمية المكانية في دول الساحل والجنوب الليبي.

من جانبها، أطلعت ديل ري نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي على طبيعة عمل الاتحاد الأوروبي في دول الساحل، وسبل التعاون الإقليمي والتنسيق مع ليبيا.

-0- بانا/ي ب/ع ه/ 23 نوفمبر 2022