وكالة أنباء عموم أفريقيا

تعليق الدراسة في بعض بلديات طرابلس بعد تحذيرات من هطول أمطار غزيرة

طرابلس-ليبيا(بانا)- أعلنت مراقبات التعليم في بعض بلديات العاصمة الليبية طرابلس، تعليق الدراسة، اليوم الأحد، في المؤسسات المدرسية التابعة لها؛ بعد تحذيرات المركز الوطني الليبي للأرصاد الجوية من تقلبات مناخية وخاصة هطول أمطار غزيرة مصحوبة برياح ورعود قوية.

وأعلنت بلدية حي الأندلس تعليق الدراسة، اليوم الأحد، في جميع القطاعات التعليمية، بعد تقارير نشرها المركز الوطني للأرصاد الجوية، تتعلق باضطرابات مناخية، لتنضم في ذلك إلى بلديتي عين زارة وأبو سليم اللتين أعلنتا في وقت سابق، تعليق الدراسة.

وكان المركز الوطني للأرصاد الجوية وجه تحذيرا من أن البلاد ستشهد تقلبات مناخية ابتداءً من مساء السبت في مناطق الشمال الغربي، حيث ستهطل أمطار مصحوبة برياح قوية، مع تشكيل عواصف. وستمتد هذه التقلبات اليوم الأحد إلى بعض مناطق الشمال الشرقي.

وأمس السبت، أعلن وزير التربية والتعليم في حكومة الوحدة الوطنية، موسى المقريف،  أن قرار تعطيل المدارس من عدمه بسبب الأحوال الجوية سيكون حسب تقديرات مراقبات التعليم بالبلديات، بعد تحذيرات المركز الوطني للأرصاد الجوية من أمطار قوية قد تتهاطل على غالبية مناطق ليبيا.

وصباح اليوم الأحد، هطلت أمطار غزيرة على العاصمة طرابلس، حيث غرقت طرق المدينة إلى درجة أن السيارات تظهر وهي تعوم في برك مائية تشكلت من مياه الأمطار. 

وحددت هيئة السلامة الوطنية 10 شوارع وأماكن أغلقتها مياه الأمطار المتجمعة.

وأظهرت صور وفيديوهات منشورة على صفحات تواصل اجتماعي ليبية مشاهد لتجمعات المياه في بعض الأحياء وعلى الطرقات مع سيارات فاجأتها البرك المائية.

وتتكرر هذه الظاهرة كل عام مع هطول الأمطار القوية، وهو ما يفسره المراقبون بالنقص الكبير في البنية التحتية الأساسية على مستوى قنوات صرف وإخلاء المياه المستعملة في المدينة.

-0- بانا/ي ب/س ج/27 نوفمبر 2022