وكالة أنباء عموم أفريقيا

إبن شمباس يدعو الإيفواريين إلى الحرص على صون الوحدة والسلام

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا)- اختتم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لمنطقة غرب إفريقيا والساحل (يونواس) محمد بن شمباس، مهمة في أبيدجان جاءت قبل الانتخابات المقبلة في الكوت ديفوار، حيث دعا الإيفواريين إلى التشاور من أجل المحافظة على الوحدة والسلام.

وأفاد بيان صادر عن "يونواس" أن هدف المهمة متمثل في تجديد دعم الأمم المتحدة لتنظيم انتخابات رئاسية سلمية وجامعة وشفافة وذات مصداقية في الكوت ديفوار يوم 31 أكتوبر المقبل، وتشجيع الأطراف الفاعلة على العمل معا لتحقيق السلام والاستقرار.

وأشارت "يونواس" إلى أن الممثل الخاص لغرب إفريقيا والساحل التقى، خلال مهمته، كلا من الرئيس الإيفواري الحسن وتارا، والوزير الأول ، وزراء الإدارة، والأمن، والحماية المدنية.

وكانت للمبعوث الأممي أيضا جلسات عمل مع المجلس الدستوري، واللجنة الانتخابية المستقلة، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمرشحين للانتخابات الرئاسية، والأحزاب السياسية، وكذلك مع رئيس اللجنة السابقة للحوار والحقيقة والمصالحة، وبعض المنظمات الأهلية.

كما التقى إبن شمباس ممثلي شركاء التنمية، وفريق الأمم المتحدة في البلاد.

وأكد البيان أن "الممثل الخاص رحب بجهود الإيفواريين في سبيل السلام، مجددا دعوته إلى جميع الفاعلين السياسيين لمواصلة التزامهم بتنظيم انتخابات سلمية وجامعة، في ظل احترام حقوق الإنسان".

وتابع البيان أن بن شمباس "اعتبر، في هذا الإطار، الإفراج المؤقت، يوم 23 سبتمبر، عن المعتقلين خطوة مرحبا بها، معربا عن أمله في اتخاذ المزيد من إجراءات التهدئة، بينما تتواصل العملية الانتخابية".

ودعا الممثل الخاص جميع الفاعلين السياسيين الإيفواريين إلى نبذ اللجوء إلى خطاب الكراهية والعنف وكافة النعرات الطائفية، والانخراط في عملية انتخابية هادئة واقتراع رئاسي سلمي.

وأضاف البيان أنه "في سياق يتسم بجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ، يشدد محمد بن شمباس على أهمية العمل في تعاضد وتشاور على تجاوز الخلافات، وصون الوحدة والسلام اللذين لا بد منهما لتحقيق ازدهار الكوت ديفوار".

-0- بانا/ت ن/ع ه/ 28 سبتمبر 2020