وكالة أنباء عموم أفريقيا

وصول طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الإفريقية من طرابلس إلى بنغازي بعد شهور من التوقف

طرابلس-ليبيا(بانا)- وصلت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الإفريقية، وهي شركة حكومية ليبية، صباح اليوم الجمعة، إلى مطار بنينا الدولي في بنغازي (1050 كلم شرق طرابلس)، قادمة من مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة الليبية، إيذانا بعودة النقل الجوي بين المدينتن بعد شهور من التوقف نتيجة حرب طرابلس.

وتحمل الرحلة على متنها وفدا من الخطوط الجوية الإفريقية ومصلحتي المطارات والطيران المدني التابعتين لوزارة المواصلات في حكومة الوفاق الوطني، حسب بيان صادر عن مصلحة المطارات، اليوم الجمعة.

وتعد هذه الرحلة الأولى من طرابلس إلى بنغازي منذ عامين، إيذانا باستئناف الرحلات الجوية بينهما.

وقد توقف النقل الجوي بين المدينتين بسبب الانقسامات السياسية في البلاد، ووجود حكومتين إحداهما في طرابلس، هي حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من المجتمع الدولي، والأخرى، الحكومة المؤقتة التابعة لمجلس النواب والحليفة لخليفة حفتر.

وتفاقمت هذه الانقسامات مع الهجوم الذي أطلقه حفتر في 4 أبريل 2019، على طرابلس قبل أن يُهزم وينسحب إلى شرق البلاد.

وسيقف الوفد الذي وصل إلى بنغازي اليوم الجمعة، على تجهيزات المطار، للمساهمة في توفير ما يحتاجه من أجل إعادة تشغيله، حسب نفس البيان.

ويضم الوفد رئيس مكتب الحوكمة بالشركة الليبية الإفريقية القابضة ميلاد الهجرسي، ومدير الإدارة المالية بمصلحة المطارات محمد الأطرش ومرافقيه، ونائب رئيس مجلس إدارة الخطوط الأفريقية مفتاح الرقيبي، ومدير عام الشركة خالد سويسي.

وكان نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق، أعلن اليوم الجمعة، عن استئناف الرحلات بين مطاري معيتيقة في طرابلس وبنينا في بنغازي.

وكتب، في رسالة على صفحته الرسمية في فيسبوك، "بفضل الله، نجحت جهودنا وجهود جميع الخيرين. وفي هذا اليوم المبارك، استؤنفت الرحلات بين مطاري معيتيقة وبنينا".

وأعرب عن أمله في أن تكون هذه الرحلات فاتحة خير لإنهاء معاناة الليبيين في الشرق والغرب والجنوب، ليس في النقل فحسب بل في جميع الصعوبات التي يواجهونها.

-0- بانا/ي ب/س ج/16 أكتوبر 2020