وكالة أنباء عموم أفريقيا

وزارة الداخلية الليبية تعلن أنها فضت اشتباكا مسلحا بين وحدتين أمنيتين في طرابلس

طرابلس-ليبيا(بانا)- أكدت وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية الليبية، اليوم الجمعة، فض اشتباك مسلح وقع، مساء أمس الخميس، بين دوريات تابعة لجهازي "دعم الاستقرار"، و"الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة"، مشيرة إلى فتح تحقيق في هذا الشأن.

وقالت الوزارة، في بيان صادر عنها، إنها "تابعت عن كثب الأحداث التي حصلت مساء أمس الخميس، وأدت إلى إطلاق نار كثيف وسط العاصمة طرابلس، بين دوريات تابعة لجهاز دعم الاستقرار، وجهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة".

وأشار نفس المصدر إلى إصدار وزير الداخلية المكلف العميد بشير الأمين، تعليماته إلى الجهات المختصة بـ"متابعة البلاغات واتخاذ ما يلزم من الإجراءات للتحقيق حول هذه الوقائع"، مشددا على ضرورة "عمل جميع الجهات وفق القانون النافذ".

وأكدت الوزارة أن "الوضع الأمني مستقر"، لافتة إلى استمرار التحقيقات "حول مجريات هذه الأحداث لضمان عدم تكرارها".

ومساء الخميس، سُمع دوي إطلاق نار من أسلحة خفيفة في منطقة سيدي المصري قرب شارع المدار، وباب بن غشير في العاصمة طرابلس.

ومنذ بدء عمل السلطة التنفيذية الموحدة المؤقتة الجديدة، المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية في ختام عملية سياسية تُوجت بإقرار خارطة طريق تتضمن تنظيم انتخابات عامة في 24 ديسمبر القادم، استعادت العاصمة الليبية طرابلس، كغيرها من مدن البلاد، الاستقرار ورجع الوضع فيها إلى طبيعته.

واختفت المواجهات المسلحة المتناحرة تقريبا، وهو ما سمح بعودة السفارات الأجنبية إلى العمل من طرابلس بعد أن غادرتها سنة 2014 في خضم تدهور شديد للأمن في المدينة.

-0- بانا/ي ب/س ج/23 يوليو 2021