وكالة أنباء عموم أفريقيا

ليبيا : تطعيم أكثر من 2ر2 مليون شخص ضد "كوفيد-19"

طرابلس-ليبيا(بانا)- أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا عن تطعيم ما مجموعه 2295434 شخص ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، منذ إطلاق الحملة الوطنية للتطعيم ضد الجائحة خلال مارس 2021 ، ملاحظا تجددا للاهتمام بالتحصين، بعد الزيادة الأخيرة لمعدل الإصابات بالفيروس في البلاد.

وأفاد المركز، في تقرير حول الوضع الوبائي المحلي أصدره مساء الجمعة، أن "إجمالي عدد المطعمين ضد فيروس كورونا بلغ 2295434 شخص بالجرعة الأولى، و1219637 شخص بالجرعة الثانية، و165872 شخص بالجرعة المعززة، أي 3680943 جرعة مقدمة في المجموع".

وصرح مدير إدارة التطعيمات بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض، عبدالباسط سميو، أن هناك طلبا متزايدا على التطعيم من المواطنين، بعد فترة تراجع استمرت عدة أشهر.

ونقلت قناة "ليبيا الأحرار" التلفزيونية عن سميو قوله إن زيادة الإقبال على التطعيم جاء بعد ارتفاع عدد الإصابات في الأيام الأخيرة، مؤكدا أن معظم الحالات المسجلة كانت خفيفة، باستثناء تلك التي ترافقت مع أمراض أخرى مزمنة.

وسجلت ليبيا، يوم الخميس الماضي، 82 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من مجموع 348 عينة جرى تحليلها، أي بنسبة 5ر35 في المائة من الإيجابية.

وفي تقرير حول الوضع الوبائي في ليبيا لشهر يوليو الماضي الذي يمثل الأسابيع من 27 إلى 30 ، أشارت منظمة الصحة العالمية إلى زيادة عدد الحالات الموجبة ومعدل الاختبارات المعملية بالمقارنة مع يونيو (الأسابيع الأربعة السابقة من 23 إلى 26).

وعلى الصعيد الوطني، أفاد تقرير نشرته منظمة الصحة العالمية، يوم الجمعة، أن تصنيف العدوى في ليبيا ارتفع، خلال يوليو الماضي، ليصل إلى مستوى مرتفع جدا من العدوى المجتمعية (المستوى الرابع)، خلال الأسابيع 28 و29 و30 ، مع تفشي متحورات مثيرة للقلق.

وأشار نفس المصدر إلى تسجيل نسبة 4ر34 من الإيجابية و15 حالة إصابة لكل 100 نسمة، خلال الأسبوع الـ30 ، لافتا إلى أن ليبيا سجلت نسبة اختبارات ضعيف على المستوى الوطني، بـ42 اختبار لكل 100 ألف نسمة في الأسبوع.

ولاحظت منظمة الصحة العالمية، في وثيقتها، أن إجمالي عدد الحالات الموجبة المسجلة في يوليو يكشف عن زيادة بـ2786 حالة، مقابل 161 حالة خلال الأسابيع الأربعة السابقة.

وفي هذا الإطار، سجل الغرب الليبي زيادة بـ2712 مريض جديد، مقابل 150 حالة مسجلة خلال الأسابيع الأربعة السابقة، والمنطقة الشرقية زيادة بـ30 مريض جديد، مقابل 4 حالات في الأسابيع الأربعة السابقة، والجنوب 44 مريضا جديدا، مقابل 7 حالات في الأربعة أسابيع السابقة، وفق التقرير. 

ولاحظت منظمة الصحة العالمية أن مؤشر حالات الإصابة على المستوى الوطني مطابق للمؤشرين الإقليمي والعالمي.

وفيما يتعلق بالوفيات، شهد يوليو الماضي (الأسابيع من 27 إلى 30) تسجيل حالة وفاة واحدة، في منطقة الجنوب.

وتم تسجيل زيادة بنسبة 21 في المائة لعدد الاختبارات الوطنية العامة، بالمقارنة مع الأسابيع الأربعة السابقة، بحسب نفس التقرير، الذي أوضح أن 7ر96 في المائة من الاختبارات الوطنية أجريت في المنطقة الغربية (8125 اختبار)، مقابل 7ر0 في المائة بالمنطقة الشرقية (63 اختبار)، و6ر2 في المائة فقط بالمنطقة الجنوبية (217 اختبار). ويمثل الغرب 64 في المائة، والشرق 28 في المائة، والجنوب 8 في المائة من ليبيا.

وبلغت النسبة الوطنية للإيجابية، خلال يوليو الماضي، 1ر33 في المائة، مقابل 3ر2 في المائة خلال يونيو. وسجل غرب ليبيا وشرقها نسبتي إيجابية شهريتين قدرهما 4ر33 في المائة و6ر47 في المائة على التوالي، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، التي توصي بالسهر على بقاء نسب الإيجابية دون 5 في المائة بكل مناطق البلاد.

-0- بانا/ي ب/ع ه/ 06 أغسطس 2022