وكالة أنباء عموم أفريقيا

البعثة الأممية تدعو السلطات الليبية للكشف عن مصير نائبة مختطفة في بنغازي

طرابلس-ليبيا(بانا)- قامت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بمساءلة السلطات الليبية حول مصير النائبة البرلمانية سهام سرقيوة المختطفة، قبل سنتين، من منزلها في بنغازي، بشرق البلاد.

وفي بيان نشرته اليوم السبت في ذكرى مرور عامين على "الاختطاف العنيف والإخفاء القسري للنائبة سهام سرقيوة"، جددت البعثة الأممية دعواتها إلى السلطات الليبية "لإجراء تحقيق شامل" في هذه الحادثة "بهدف تحديد مصيرها ومكانها، وتقديم الجناة إلى العدالة".

وأكدت البعثة أن "الاختطاف والإخفاء القسري لمئات الأشخاص يشكل انتهاكا جسيما لالتزامات ليبيا بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان".

تجدر الإشارة إلى أن النائبة عن مدينة بنغازي، سهام سرقيوة، ما تزال مفقودة منذ يوم 17 يوليو 2019 ، تاريخ اختفائها بعد مرور ساعات قليلة على وصولها إلى المدينة، عائدة من العاصمة المصرية القاهرة.

يذكر أن سهام سرقيوة التي دعت لوقف سفك الدماء بين طرفي الصراع، وأعلنت عن موقفها الرافض لهجوم قوات المشير خليفة حفتر على طرابلس، تعرضت للاختطاف على أيدي مسلحين قاموا أيضا بالاعتداء على زوجها.

-0- بانا/ي ب/ع ه/ 17 يوليو 2021