وكالة أنباء عموم أفريقيا

السفارة الأمريكية تؤكد على فرصة "تاريخية" أمام اليبيين لتنظيم الانتخابات في ديسمبر القادم

طرابلس-ليبيا(بانا)- حضّت السفارة الأمريكية في ليبيا، اليوم الأحد، الأطراف الليبية على اغتنام فرصة "تاريخية" لتنظيم انتخابات 24 ديسمبر المقبل التي سوف تسمح لليبيين بالتعبير عن مواقفهم بشأن مستقبل بلادهم، من خلال صناديق الاقتراع.

وقالت السفارة الأمريكية، في بيان لها، إن "أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي، ومجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، أمام فرصة تاريخية لتلبية رغبة الليبيين في أرجاء البلاد والمطالبين بقول كلمتهم في تحديد مستقبل البلاد"، في إشارة إلى اقتراع 24 ديسمبر.

وأوضحت السفارة، في بيانها، أنه "بعد الاجتماعات في برلين التي عُقدت في شهر يونيو، واجتماع مجلس الأمن الأسبوع الماضي بات جليا أن المجتمع الدولي يدعم خارطة الطريق التي صاغها الليبيون من أجل عقد انتخابات برلمانية ورئاسية في الرابع والعشرين من ديسمبر". 

ومن المقرر تنظيم انتخابات عامة في 24 ديسمبر المقبل تحت إشراف السلطة التنفيذية المؤقتة، المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، طبقا للتوافق الذي حصل بين الليبيين في إطار العملية السياسية التي أفضت إلى إقرار خارطة طريق من قبل ملتقى الحوار السياسي الليبي.

بيد أن الانسدادات في عملية اعتماد قاعدة دستورية من قبل أعضاء ملتقى الحوار السياسي تهدد بتأخير هذا الاقتراع عن موعده المحدد.

وأكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، لدى عودته أمس السبت من نيويورك حيث حضرها جلسة مجلس الأمن الدولي حول ليبيا، أن أي مرتزق أو قوة أجنبية لن يبقوا في ليبيا، مجددا عزمه على عدم عرقلة تنظيم الانتخابات العامة في ديسمبر لتحقيق رغبة الليبيين.

من جهتها، أكدت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، خلال لقائها مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبه، في نيويورك، على أهمية تنظيم الانتخابات في 24 ديسمبر القادم.

وقالت السفيرة غرينفيلد، في تغريدة نشرتها يوم الجمعة، إنها شددت على أهمية تنظيم الانتخابات وفق ما أقره ملتقى الحوار السياسي الليبي، "لأنها تشكل مرحلة أساسية لإنهاء عقد من الصراع في ليبيا".

وفي كلمة خلال جلسة مجلس الأمن الدولي، يوم الخميس، صرحت المندوبة الأمريكية بأن الحل السياسي في ليبيا "ممكن وضروري وعاجل، لكنه يتطلب تنظيم انتخابات في 24 ديسمبر"، مؤكدة على ضرورة "وضع الأطر الدستورية والقانونية للانتخابات"، والعمل على تحقيق ذلك من أجل تقدم البلاد وازدهارها وتوحيدها.

وأضافت: "لا يجب أن تؤجل هذه الانتخابات ويجب أن يتملك الليبيون هذه العملية السياسية دون تدخل أو تأثير خارجي".

-0- بانا/ي ب/س ج/ 18 يوليو 2021