وكالة أنباء عموم أفريقيا

الجرندي: التسوية السياسية في ليبيا أبرز أولويات تحرك الدبلوماسية التونسية

تونس العاصمة-تونس(بانا)- أكد وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، يوم الجمعة، أنّ الوضع في ليبيا الشقيق "يشكّل إحدى أبرز أولويات تحرّك الدبلوماسية التونسية على أعلى مستوى من أجل حشد الدعم الدولي والإقليمي لمساعي التسوية السلميّة في ليبيا، بما من شأنه إعادة الأمن والاستقرار إلى هذا البلد الشقيق، وتعزيز الأمن والسلم في الفضاء العربي".

وجاء هذا التأكيد خلال اجتماع للمجموعة العربية بالامم المتحدة أمس الحمعة في نيويورك ترأسه رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة خصّص للتداول بشأن مستجدات مسار التسوية السياسية في ليبيا،

ووفق بلاغ للخارجية التونسية نشرته مساء اليوم السبت، شدّد الجرندي في كلمة له على "قدرة جامعة الدول العربية على مرافقة ليبيا خلال هذه المرحلة، ومواصلة تقديم الإضافة والمساعدة على تلبية الاستحقاقات المقبلة".

من جهته، قدّم الدبيبة للمشاركين في الاجتماع إحاطة حول سير العمليّة الإنتقاليّة في ليبيا والتقدّم المحرز في مختلف المسارات السياسية والاقتصادية والأمنية، والتحديات ذات الصلة.

وأشاد الدبيبة بدعم دول الجوار والدول العربية ككل لليبيا في هذه المرحلة المفصليّة من تاريخها، مثنيا بشكل خاص على مساهمة تونس القيمة في تقدم مسار التسوية، وعلى دورها الإيجابي والفاعل في مجلس الأمن لدعم تحقيق الاستقرار في ليبيا وبقيّة مناطق النزاع في المنطقة العربية.

 -0- بانا/ي ي/ع د/17 يوليو 2021