وكالة أنباء عموم أفريقيا

المصرف الإفريقي للتنمية ومؤسسات مالية أخرى تعبئ 230 مليار دولار لدعم الاستجابة لكوفيد-19

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا)- أعلن المصرف الإفريقي للتنمية، اليوم الجمعة، أن المؤسسات المالية الدولية عبأت جماعيا 230 مليار دولار أمريكي بين عامي 2020 و2021 للمساعدة في الاستجابة العالمية لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال المصرف إن الأموال جُمعت من أجل الحد من تأثير الجائحة، وسيتم توجيه 75 مليار دولار منها إلى الدول الأشد فقرا في العالم قبل نهاية عام 2020.

وانضم المصرف الإفريقي للتنمية إلى مجموعة من 11 مصرفا متعدد الأطراف للتنمية وصندوق النقد الدولي لإطلاق تقرير حول تمويل أهداف التنمية المستدامة.

وتم إطلاق التقرير في حفل افتراضي حضره رؤساء المؤسسات أمس الخميس.

وصدر التقرير في نهاية سنة حرجة، هددت فيها جائحة كوفيد-19 بوقف التقدم المحرز في أهداف التنمية المستدامة.

وقالت المصارف إن القادة الوطنيين والعالميين أدركوا الفرصة-والمسؤولية لضمان أن تدعم جهود التحفيز أهداف التنمية المستدامة.

ويسلط التقرير الضوء على أمثلة مختارة من المبادرات المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة السبعة عشر والجهود الرامية "لتعبئة التمويل وخلق المعارف وبناء القدرات" للبلدان بهدف تحقيقها.

كما يقدم أمثلة على كيفية مساهمة تمويلها بشكل مباشر في الدفع قدما بأهداف التنمية المستدامة التي تعزز تمكين الناس وتحمي الكوكب وتشجع ازدهار الجميع وتطوير بنى تحتية مستدامة وعالية الجودة.

وقال رئيس مجموعة المصرف الإسلامي للتنمية، بندر حجار، الذي أشرفت مؤسسته على تجميع التقرير، إن الجائحة كشفت عن هشاشة التقدم الذي أحرزته الدول في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وشدد على وجوب تعزيز تنمية أفضل وأكثر مرونة.

وقال حجار: "نحن ندرك الحاجة الملحة لإنجاز أجندة عام 2030 من خلال العمل الذي يجب القيام به لبناء عالم أكثر مرونة في مرحلة ما بعد كوفيد-19".

كما يؤكد التقرير "على الأهمية الحاسمة للشراكات بين مصارف التنمية متعددة الأطراف لتقديم الدعم لأهداف التنمية المستدامة في التمويل والمعرفة وبناء القدرات".

وستشمل هذه الشراكات والتنسيق زيادة الدعم للعمل المناخي العالمي الطموح وتعزيز الرقمنة من أجل الاستدامة والاستمرار في تعزيز البنية التحتية المستدامة وبناء القدرة على الصمود، وتعبئة التمويل، مع الحد من المخاطر والاستفادة من الاستثمارات بجميع أنواعها وتحفيزها.

وقال رئيس المصرف الإفريقي للتنمية، أكيناوي أديسينا، "إن هذا التقرير المشترك يعكس التزامنا الجماعي وإرادتنا الصلبة. ولتسريع التقدم نحو أهداف التنمية المستدامة ولتعجيل تنمية إفريقيا، سنواصل جلب المستثمرين في جميع أنحاء العالم".

ويعرض التقرير أمثلة على مبادرات المصرف الإفريقي للتنمية، مثل برنامج التكنولوجيا لتحويل الزراعة الإفريقية، الذي يهدف إلى الوصول إلى 40 مليون مزارع بحلول عام 2023 وإضافة 120 مليون طن متري إلى سلة الغذاء الإفريقية.

-0- بانا/أ و/س ج/11 ديسمبر 2020