وكالة أنباء عموم أفريقيا

الإتحاد الإفريقي و"إكواس" والأمم المتحدة يدعون الفرقاء الإيفواريين إلى حقن الدماء

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا)- ذكر بيان مشترك صادر عن المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس)، والاتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة، أن المنظمات الثلاث أخذت علما بالنتائج المؤقتة للانتخابات الرئاسية التي أقيمت يوم 31 أكتوبر الماضي في الكوت ديفوار، داعية الفرقاء للتحلي بالمزيد من ضبط النفس وصون الأرواح البشرية.

وفي تعليقها على إعلان جانب من المعارضة عن تشكيل مجلس وطني انتقالي، ناشدت المنظمات الثلاث المبادرين بهذه الخطوة العدول عن قرارهم، والتقيد بالنظام الدستوري، وتغليب نهج الحوار في تسوية أي خلاف.

وطالبت الأمم المتحدة، والاتحاد الإفريقي، و"إكواس"، كذلك كافة الأطراف الإيفوارية بالامتناع عن أي تصريح من شأنه تسميم الوضع السياسي المشحون أصلا بتوتر كبير، حاثين إياها على إظهار المزيد من ضبط النفس للحفاظ على الأرواح.

ووجهت المنظمات الثلاث نداء ملحا لجميع الفاعلين السياسيين، والمجتمع المدني، وكافة الإيفوارييين، ودعتهم إلى السعي للحفاظ على السلام والاستقرار واللحمة الاجتماعية في الكوت ديفوار.

وجددت، في حتام بيانها، تأكيد استعدادها لدعم الكوت ديفوار، عبر تهيئة الظروف المناسبة لحوار سياسي، من أجل التوصل إلى انفراجة سلمية للأزمة الراهنة.

-0- بانا/ت ن/ع ه/ 04 نوفمبر 2020