50 من مقاتلي حركة الشباب يسلمون أنفسهم إلى السلطات الصومالية

مقديشو-الصومال(بانا) -أعلنت الحكومة الفيدرالية الصومالية أن خمسين مقاتلا من حركة الشباب استسلموا للحكومة تلبية لدعوة الرئيس "محمد عبد الله فرماجو" إلى إلقاء السلاح في غضون شهرين.

ونقلت،اليوم الأربعاء، وسائل الإعلام المحلية عن وزير الدفاع الصومالي"عبد الرشيد عبد الله محمد" قوله إن عددا من مقاتلي الحركة تمكنوا من الإنشقاق واستسلموا للقوات الحكومية خلال الأيام القليلة الماضية.

يذكر أن الرئيس"فرماجو" سبق أن دعا مقاتلي حركة الشباب إلى إلقاء السلاح خلال ستين يوما، من أجل المساعدة في إعادة بناء الدولة، واعدا بتوفير ما وصفها بحياة كريمة لكل من ينبذ العنف وينخرط في هذا المسار.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 14 يونيو2017

14 يونيو 2017 13:17:31




xhtml CSS