450 ألف إمراة يعملن في المجال الفلاحي غير مدفوعات الأجر بتونس

تونس العاصمة-تونس(بانا) -قال الوزير التونسي للتكوين المهني والتشغيل"عماد الحمّامي"، مساء اليوم الجمعة، إن قرابة نصف مليون إمراة يعملن في القطاع الفلاحي في تونس من بينهن أكثر من 450 ألف إمراة تعملن في المستغلات الفلاحية الصغرى بصفة مُعينات عائليات غير مدفوعات الأجر.

وأكد في اختتام المنتدى الإفريقي حول"المرأة الفلاّحة والإقتصاد الإجتماعي والتضامني: آليات الإدماج والنهوض"،و الذي تواصلت أشغاله على مدى يومين بالعاصمة التونسية، أن الإقتصاد الإجتماعي والتضامني بات يمثل أداة للتمكين الإقتصادي للمرأة الفلاّحة عامة والمرأة الريفية بصفة خاصة، باعتبار الصعوبات التي تعترضها، ومن أهمها غياب التغطية الإجتماعية والعمل في ظروف قاسية، وأحيانا كثيؤة خطيرة.

ولاحظ الوزير أن إدماج المرأة الفلاّحة في الدورة الإقتصادية وصنع وعي جماعي بذلك يمثل خطوة جبارة نحو النهوض بها وبالمجتمع ككل، مضيفا أن الإقتصاد الإجتماعي والتضامني يعتبر أحد أهم البوابات التي تمنح فرصة للمرأة الفلاحة للمرور من مراحل الهشاشة إلى منطق الفعل والتأثير.

وأوضح أن الحكومة التونسية تعمل حاليا على تطوير قطاع الإقتصاد الإجتماعي والتضامني كقطاع ثالث قادر على أن يكون رافدا للتنمية والتشغيل وتقليص الفوارق الإجتماعية واختلال التوازن بين الجهات.

-0- بانا/ي ي/ع د/28 أكتوبر2016

28 أكتوبر 2016 19:15:20




xhtml CSS