17 مليون شخص يتناولون الأدوية المنقذة للحياة من مرض الإيدز

نيويورك-الأمم المتحدة(بانا) -أظهر تقرير جديد صادر عن برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز، أن عدد الأشخاص الذين يحصلون على الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية، التي يستخدمها مرضى الإيدز، قد تضاعف منذ عام 2010.

وأشار التقرير،الذي بث موقع الأمم المتحدة الإخباري فقرات منه، إلى أنه بنهاية العام الماضي، كان نحو17 مليون شخص يتناولون تلك الأدوية المنقذة للحياة، بزيادة قدرها مليونَا شخص عن بداية العام.

ويأتي التقرير في الوقت الذي يستعد فيه زعماء العالم لعقد اجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القضاء على مرض الإيدز، في نيويورك، في الفترة من الثامن وإلى العاشر من يونيو الجاري.

وقال المسؤول الإعلامي ببرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز"ميكل هولينغديل" في مقابلة مع إذاعة الأمم المتحدة،أمس الثلاثاء، إن التقدم الأكبر كان في المناطق الأكثر تضررا في العالم، في شرق وجنوب القارة الإفريقية.

وأوضح أن الزيادة الإستثنائية، منذ عام 2010، لاستخدام مضاد الفيروسات القهقرية، قد خفضت الوفيات المرتبطة بالإيدز من 1,5 مليون في 2010 إلى 1,1 مليون في عام 2015.
و
وذكر التقرير أن العديد من الشباب والمراهقين، خاصة النساء والفتيات، لا يزالون في مؤخرة جهود مكافحة الإيدز، أن الفتيات المراهقات والشابات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و24 سنة هن الأكثر عرضة للإصابة بالإيدز على مستوى العالم، وهو ما يمثل 20% من الإصابات الجديدة بين البالغين على مستوى العالم العام الماضي.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 01 يونيو 2016

01 يونيو 2016 08:57:19




xhtml CSS