15 مليون دولار من الأمم المتحدة لتوطيد السلام بجمهورية إفريقيا الوسطى

بروكسل-بلجيكا(بانا) -قال نائب الأمين العام للأمم المتحدة"يان إلياسون" إن صندوق الأمم المتحدة لبناء السلام سيقدم على الفور 15 مليون دولار للمساعدة في تمويل احتياجات توطيد السلام الرئيسية في جمهورية إفريقيا الوسطى.

وقال مركز أنباء الأمم المتحدة إن المسؤول الأممي، الذي زار جمهورية إفريقيا الوسطى مؤخرا، تحدث في كلمته أمام مؤتمر بروكسل المعني بجمهورية إفريقيا الوسطى الذي بدأ أعماله اليوم الخميس، في العاصمة البلجيكية، عن التحديات الهائلة التي تواجه البلاد الآن، بما في ذلك النسيج الإجتماعي المدمر، والظروف الأمنية غير المستقرة، والوضع الإنساني الكارثي.

وأعرب"إلياسون"عن اقتناعه بأن جمهورية إفريقيا الوسطى ستكون قادرة على فتح صفحة جديدة، وقال "إن جمهورية إفريقيا الوسطى تقف على مفترق طرق، ويجب علينا الآن فعل كل شيء لدعم وجمع قوى الخير، وإلا، فإننا نخاطر برؤية مثيري الشغب ينجحون في إحباط مسيرة البلاد نحو السلام والمصالحة والتنمية".

وأضاف أن" جمهورية أفريقيا الوسطى عانت في الماضي من نقص في الإهتمام الدولي، واليوم، أكثر من أي وقت مضى، يحتاج الناس إلى التزامنا ودعمنا على المدى الطويل" مشيرا إلى أن"فرص نجاحنا تصبح أعلى إذا ما عالجنا معا أسباب وعواقب النزاع على حد سواء".

ويهدف مؤتمر بروكسل إلى جمع مبلغ 1.5 مليار دولار لدعم عملية إنعاش جمهورية إفريقيا الوسطى.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 17 نوفمبر2016

17 نوفمبر 2016 19:10:58




xhtml CSS