"يوناميد" تعرب عن قلقها إزاء تصاعد التوتر بين قبيلتين في دارفور

تونس العاصمة - تونس (بانا) - أعربت بعثة الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور" يوناميد" عن القلق البالغ إزاء تصاعد التوتر في الآونة الأخيرة بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا في شرق دارفور.

وحثت "يوناميد" زعماء وأعضاء القبيلتين على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، والإنخراط في حوار مُجدٍ من شأنه تسوية خلافاتهما والإمتناع عن الأفعال التي من شأنها أن تؤدي إلى نشوب العنف والنزوح.

ورحبت البعثة بنشر الحكومة السودانية قواتٍ إضافية بهدف إقامة منطقة عازلة بين القبيلتين، فضلاً عن الجهود المستمرة التي تبذلها الحكومة لنزع فتيل التوتر. ودعت الحكومة إلى تكثيف الجهود الرامية إلى تجنب اندلاع الصراع المحتمل.

وأكدت البعثة أنها ستواصل جهودها في حماية المدنيين المتأثرين وتسهيل ودعم جميع الجهود التي تبذلها الحكومة السودانية والإدارة الأهلية وزعماء القبيلتين وغيرهم من الشركاء لنزع فتيل التوتر، والتوصل إلى مصالحة بين القبيلتين بما يتماشى مع تفويضها.

-0- با نا/ي ي/ع د/ 11 مايو 2015

11 مايو 2015 16:29:10




xhtml CSS