"مينوسما" ستحل محل "ميسما" في مالي

باريس-فرنسا(بانا) - قالت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الثلاثاء إن فرنسا -بطلب من السلطات المالية والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) والاتحاد الإفريقي تقدمت بمشروع قرار لتحويل المهمة الدولية لدعم مالي (ميسما) إلى مهمة الأمم المتحدة لتثبيت الاستقرار في مالي (مينوسما).

وأوضح الناطق باسم الوزارة فيليب لاليو أن المهمة الأممية القادمة في مالي التي ستكون تحت إشراف ممثل خاص للأمين العام للأمم المتحدة ستضم حوالي 11.200 عسكري و1.440 من رجال الشرطة فضلا عن خبراء مدنيين.

وقال لاليو "إننا نأمل أن تفضي المحادثات المستمرة مع شركائنا في مجلس الأمن الدولي إلى تبني قرار قبل نهاية الشهر الجاري. وحينها سيكون تحول "ميسما" إلى "مينوسما" ممكنا على الميدان ابتداء من يوليو القادم".

وستتمثل مأمورية "مينوسما" في مساعدة السلطات المالية على تثبيت الاستقرار في البلاد وإرساء سلطة الدولة على عموم التراب الوطني ومساندتها في تنظيم الانتخابات وإقامة حوار وطني شامل.

وعلاوة على ذلك ستشرف المهمة الأممية على الجهود الرامية إلى إعادة هيكلة قوات الأمن المالية بتنسيق وثيق مع بعثة الاتحاد الأوروبي التي بدأت بالفعل ميدانيا عملها في تدريب ودعم الجيش المالي.

وعلى صعيد آخر أكد فيليب لاليو أن فرنسا مستعدة كذلك لدعم العملية المستقبلية لتثبيت الاستقرار التابعة للأمم المتحدة من خلال وضع عدد من الضباط تحت تصرفها.

-0- بانا/ب م/س ج/16 أبريل 2013

16 april 2013 22:16:00




xhtml CSS