"مينوسكا" تندد بالهجوم على وحدة الشرطة الرواندية في بانغي

بانغي-إفريقيا الوسطى(بانا) - أدانت بعثة الأمم المتحدة، متعددة الأبعاد المندمجة لبسط الاستقرار في إفريقيا الوسطى (مينوسكا) بشدة الكمين الذي استهدف وحدة رواندية من الشرطة في الساعات الأولى من فجر اليوم 10 سبتمبر 2015.

وقالت "مينوسكا"  التي اتهمت، في بيان صادر اليوم الخميس، "مجرمين مجهولي الهويات" إن الهجوم جرى عندما كانت وحدة الشرطة الرواندية تقوم بدورية في حي غوبونغو بالدائرة الرابعة في بانغي "وأسفر عن أضرار مادية جسيمة".

وأوضح البيان أن "إطلاق النار سُمع قبل ذلك بساعات، في الدائرة الأولى قرب مقر الأركان المشتركة لقطاع بانغي، وفي الدائرة الثامنة التي أقامت فيها وحدة الشرطة من الكونغو الديمقراطية نقطة حراسة ثابتة".

وأشارت البعثة الاممية إلى أن عدة سيارات تابعة للمجتمع الدولي بما فيه مينوسكا تعرضت لاعتداءات عنيفة ولحقت بها أضرار بالغة وتعرضت حياة الموظفين الذين كانوا على متنها للخطر.

وأطلقت مينوسكا تحقيقات لتحديد هويات مرتكبي هذه الأعمال الإجرامية بغية توقيفهم وإحالتهم إلى العدالة. وأكدت أنها لن تتسامح "مع مثل هذه الأعمال التي تشجع على عودة العنف وتبث الهلع في أوساط السكان وتقوض الجهود الدؤوبة لإحلال السلام والاستقرار".

كما تجدد "التزامها وعزمها على مواصلة جهودها المساندة للسلطات الانتقالية في سبيل إرساء السلم والأمن وسلطة الدولة على كامل التراب الوطني".

يذكر أن هجوما بالقنابل اليدوية "شنه مسلحون مجهولون" مساء أمس في حيي بيتيفو وفاتيما بالدائرة السادسة في بانغي، تسبب في مقتل شخصين وإصابة آخرين، حسب بيان لمينوسكا.

-0- بانا/س س/س ج/10 سبتمبر 2015

10 سبتمبر 2015 17:32:55




xhtml CSS