تسجيل نحو 2.900 حالة عنف جنسي في شمال شرق الكونغو الديمقراطية خلال 2014

كنشاسا-الكونغو الديمقراطية(بانا) - قال المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوشا)، إيفون إدومو، اليوم الأربعاء، خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للأمم المتحدة، إن قرابة 2.900 حالة من العنف المستهدف للمرأة أبلغ عنها خلال سنة 2014، في ست مناطق من المحافظة الشرقية بشمال شرق الكونغو الديمقراطية.

وأوضح إدومو أن 91 في المائة من الحالات المبلغ عنها في مقاطعة إتوري بينما سُجلت حالات أخرى في ويلي العليا والسفلى.

وأشار الناطق الأممي إلى أن مرتكبي هذه الأعمال هم في الغالب مدنيون (75 في المائة) يتلوهم عناصر المليشيات والجماعات المسلحة (18 في المائة) وقوات الأمن (7 في المائة).

ولم تصل أكثر من 60 في المائة من الضحايا إلى العلاجات الطبية، بسبب نقص الدعم المالي أساسا، كما لم يستفد 95 في المائة منهم من الخدمات القضائية. ويظل الإفلات من العقاب عاملا مهما في عدم تراجع هذه الظاهرة.

وبفضل تمويل من الحكومة الكندية، حصلت ستة مراكز طبية على دعم من أصل 36 منطقة صحية في إتوري. ويحتاج المتدخلون في محاربة العنف الجنسي والمستهدف للمرأة إلى تمويلات إضافية للتكفل بالضحايا.

-0- بانا/كون/س ج/08 أبريل 2015

08 أبريل 2015 23:46:15




xhtml CSS