"أطباء بلا حدود" تأسف لانتشار سوء التغذية وارتفاع الوفيات لدى الأطفال الماليين اللاجئين في موريتانيا

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - حذرت منظمة "أطباء بلا حدود" من ارتفاع سوء التغذية والوفيات لدى الأطفال الماليين اللاجئين في مخيم امبره شرقي موريتانيا حسب تقرير صادر اليوم الخميس في نواكشوط.

وأوضحت المنظمة غير الحكومية أن "طفلا من كل خمسة يعاني من سوء التغذية و6ر4 في المائة منهم يعانون من أشكال سوء التغذية الحاد".

ونبهت أيضا إلى أن "معدل الوفيات لدى الأطفال دون سنتين تجاوز معدل الطوارئ حيث وصل ضعفين إلى ثلاثة أضعاف المعدل في موريتانيا".

وأضافت "إن الأطفال يموتون من الملاريا والأمراض التنفسية والإسهالات. بينما لم يتم تحصين أكثر من 70 في المائة من الأطفال ضد الحصبة".

وأبرز التقرير أن ضعف الدفاعات المناعية يؤدي غالبا إلى مضاعفات تسبب عدة أمراض بينها التهاب الرئة والإسهالات.

ودعت المنظمة السلطات الموريتانية والمجتمع الدولي "إلى إعادة التفكير في المساعدة الإنسانية ووضع تصور للأنشطة المدرة للدخل".

ووفقا للإحصاء الأخير الذي أعدت المفوضية السامية للاجئين فإن 54 ألف مالي وصلوا إلى موريتانيا هاربين من النزاع في شمال البلاد.

-0- بانا/ساس/س ج/10 يناير 2013

10 يناير 2013 21:53:29




xhtml CSS