خبراء من إكواس يوصون بإنشاء قوة تدخل جاهزة

أكوسومبو-غانا(بانا) - حث خبراء من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) المجموعة الإقليمية -بعد دراسة تدخل المنظمة في مالي- على توقيع بروتوكول اتفاق مع البلدان الأعضاء يسمح لها بوضع قوات عسكرية تحت تصرف إكواس، في إطار الجهود الرامية إلى تعزيز الهيئات الإقليمية للسلام والأمن وجعلها عملياتية.

وأوصى الخبراء، الذين أطلقوا هذا النداء من أكوسومبو بغانا في ختام اجتماع دام ثلاثة أيام لتدارس تدخل إكواس، بإنشاء صندوق إقليمي لإدارة عمليات حفظ السلام.

وحسب التفاهمات القائمة، تعتمد قوة التدخل الجاهزة على "وعود بإرسال قوات" ولذلك فإن هدف البروتوكول هو الحصول على تعهد ملموس من البلدان المساهمة لجعل قوة التدخل جاهزة بالفعل لعمليات الرد السريع وإلزام مكوناتها بتلقي تكوين في محاربة الإرهاب.

وفضلا عن تأسيس الصندوق الإقليمي، دعا الاجتماع كذلك إلى أن تستطلع إكواس السبل الكفيلة بجعل آلية التدخل السريعة عملياتية داخل قوة التدخل السريع لإكواس على أن يتم تفعيلها في انسجام كامل مع قرارات الاتحاد الإفريقي السابقة.

واستعرض الاجتماع المنعقد من 4 إلى فبراير في أكوسومبو تحت رعاية مفوضية إكواس بالتنسيق مع غانا والدانمارك، سياق الأزمة السياسية والأمنية الأخيرة في مالي إثر الانقلاب العسكري الذي حدث في مارس 2012 والتمرد في شمال البلاد وما تلاه من تدخل إقليمي بقيادة إكواس وبدعم من فرنسا والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لإعادة النظام الدستوري في البلاد وهو ما سمح بتنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية في البلاد.

وستُطرح نتائج اجتماع أكوسومبو للدراسة خلال اجتماع اللجنة الفنية للشؤون السياسية وسفراء إكواس الذي سيبدأ غدا الاثنين في العاصمة الغانية، أكرا ويستمر يومين.

-0- بانا/س غ/س ج/09 فبراير 2014

09 فبراير 2014 21:55:01




xhtml CSS