وكالة أنباء عموم أفريقيا

مجلس الأمن يدين العنف الذي تقوم بها الجماعات المسلحة في إفريقيا الوسطى

نيويورك -الامم المتحدة (بانا) - أدان مجلس الامن الدولي، أمس الخميس، الانتهاكات التي تعرض لها الاتفاق السياسي للسلام والمصالحة وأعمال العنف من قبل الجماعات المسلحة في جمهورية إفريقيا الوسطى.

وطالب اعضاء مجلس الامن الدولي ال15، في بيان له، الجماعات المسلحة "بالتوقف عن جميع أشكال الأعمال العدائية، والتحريض على الكراهية والعنف بدوافع عرقية ودينية، وانتهاكات القانون الإنساني الدولي، وانتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك تلك المرتكبة بحق الأطفال، وجرائم العنف الجنسي والعنف المتربط بنوع الجنس التي تُرتكب في خضم الصراع، فضلا عن الهجمات ضد العاملين في المجال الإنساني".

وأشار البيان إلى "إمكانية تطبيق إجراءات، تتضمن فرض عقوبات، ضد الأطراف غير الملتزمة بالاتفاق، بموجب المادة 35 من اتفاق السلام".

من جهة أخرى، أعرب مجلس الامن الدولي عن انشغاله الشديد حيال استمرار الهجمات على بعثة الامم المتحدة في جمهورية افريقيا الوسطى (مينوسكا)، وذكر أن الهجمات التي تستهدف القبعات الزرق يمكن أن تشكل جرائم حرب.

كما ندد بالحملة الاعلامية الأخيرة ضد مينوسكا "التي تنشر أخبارا غير صحيحة وغير مقبولة حول البعثة وموظفيها وكذلك بالتحريض على الكراهية".

-0- بانا/ع ط/ 28 فبراير 2020