وكالة أنباء عموم أفريقيا

وحدة تاسعة من الدرك الموريتاني تتوجه إلى إفريقيا الوسطى

نواكشوط-موريتانيا(بانا)- أفادت وكالة الأنباء الموريتانية (الرسمية) أن وحدة تاسعة من الدرك الموريتاني غادرت نواكشوط الليلة الماضية باتجاه مدينة براي، تمهيدا لانضمامها إلى بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لبسط الاستقرار في إفريقيا الوسطى (مينوسكا).

وتضم هذه الوحدة "140 عنصر، بينهم 09 ضباط، و28 ضباط صف، و103 دركيين، بما يشمل فرقا طبية وفنية. كما تغطي كل التخصصات المطلوبة لهذا النوع من المهمات الدولية، مع الوسائل اللوجستية الضرورية".

وتلقت عناصر الوحدة، على مدى شهرين، تدريبا تحضيريا للمهمات المقبلة، بما يشمل "تعلم القوانين والمعايير التي تعتمدها الأمم المتحدة، والدفاع عن حقوق الإنسان، وحماية الأقليات المهددة، ومساعدة ضحايا الصراعات الأهلية".

كما استفاد هؤلاء الدركيون من "دورات تدريب عملية حول عمليات تحرير الرهائن، وتنظيم نقاط مراقبة ثابتة ومتحركة، وحماية الشخصيات المهمة، وتنظيم دوريات راجلة أو راكبة، ومكافحة الشغب".

وفي كلمة ألقاها خلال مراسم المغادرة، حث أمين عام وزارة الدفاع الوطني الجنرال محمد فال ولد ماييف أفراد الوحدة على "الامتثال لتعليمات القيادة، والتقيد بقوانين الأمم المتحدة، وتقديم دعم نوعي، على نهج سابقيهم".

-0- بانا/س س/ع ه/ 12 أكتوبر 2020