نيجيريا: إكواس تواجه وضعا ماليا صعبا

أبوجا- نيجيريا(بانا) - قال رئيس مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس)، ألان مارسيل دي سوزا، أمس الخميس، ان نقص الموارد المالية اللازمة لتسريع عمليات إكواس يشكل عقبة رئيسية أمام تنفيذ أنشطة هذا التكتل الإقليمي.

وجاء هذا التصريح بمناسبة زيارة مجاملة قام بها دي سوزا للوزير النيجيري المنتدب للشؤون الخارجية، حاجي خديجة بوكار أبا إبراهيم، الذي أكد أن "وضع إكواس أصبح هشا للغاية".

وأعرب عن أسفه لأن العديد من الدول الأعضاء بما فيها نيجيريا، لا تدفع مساهماتها في مفوضية إكواس.

وفقا لرئيس المفوضية، فإن مساهمة الأعضاء التي تمثل 90 في المائة من تمويل المجموعة لم تعد تدفع بانتظام من قبل معظم الدول الأعضاء، وهو ما يفسر الصعوبات المالية الناجمة عن المشاكل الاقتصادية التي تواجهها الدول الأعضاء.

وحث الحكومة النيجيرية على إنقاذ إكواس، مضيفا "إن دولنا تواجه مشاكل مالية لا سيما نيجيريا التي تضطلع بدور كبير. ومن الواضح أن المشاكل التي تتراكم على إكواس لا يمكن حلها من دون نيجيريا. ونحن ندعو نيجيريا للاستجابة لنداءاتنا".

وردا على ذلك، أكد الوزير النيجيري المنتدب للشؤون الخارجية التزام نيجيريا تجاه مفوضية إكواس ووعد بفتح محادثات أوسع لمعرفة كيفية إيجاد حل لهذا الوضع.

-0- بانا/مون/س ج/27 مايو 2016

27 مايو 2016 00:53:51




xhtml CSS