وكالة أنباء عموم أفريقيا

وزيرة دفاع إفريقيا الوسطى تختتم زيارتها الرسمية للسودان

الخرطوم-السودان(بانا)- اختتمت وزيرة دفاع إفريقيا الوسطى ماري نويل كويارا، اليوم الأربعاء، زيارة رسمية للخرطوم، أجرت خلالها محادثات مع مسؤولين رفيعي المستوى، بينهم رئيس المجلس السيادي الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، ومسؤولين عسكريين كبار آخرين.

وأفادت وسائل إعلام رسمية أن كويارا بحثت مع المسؤولين السودانيين مسائل التعاون بين البلدين في المجالين الاقتصادي والعسكري، علاوة على عملية السلام التي يرعاها السودان بين الحركات المتنازعة في إفريقيا الوسطى وحكومة بانغي.

وأعربت الوزيرة عن ارتياحها لنتائج لقاءاتها مع المسؤولين السياسيين والعسكريين رفيعي المستوى في السودان.

وفي طريق عودتها إلى بلادها رافقها إلى المطار مسؤولون سودانيون عسكريون وسياسيون كبار، في مقدمتهم وزير الدفاع الفريق أول ركن جمال الدين عمر محمد.

وأكد وزير الدفاع السوداني، في تطرقه لمساعي الوساطة التي قامت بها بلاده بين الحركات المتناحرة في إفريقيا الوسطى والحكومة مطلع السنة الجارية، أن السودان يدعم تسوية المشاكل الإفريقية ضمن السياق الإفريقي.

وأضاف أن الخلافات بين الإخوة يجب أن تسوى في إطار إفريقي، مؤكدا على أهمية توطيد العلاقات بين البلدين.

-0- بانا/م ع/ع ه/ 06 نوفمبر 2019