يونيسيف يشيد بالتقدم الذي حققته بورندي في مجال الصحة

بوجومبورا-بورندي(بانا) - أشاد صندوق الأمم المتحدة للطفولة في بيان تلقت وكالة بانا للصحافة أمس الخميس نسخة منه بالتقدم الكبير الذي حققته بورندي في مجال الصحة والتغذية بحسب ما أظهرته النتائج الأولية للتحقيق الديمغرافي والصحي التي نُشرت مؤخرا.

وكشف البيان أنه رغم ذلك "لم تبلغ بورندي بعدُ أهداف الألفية للتنمية في مجال الصحة" ولذلك -يضيف نفس المصدر- "ستواصل الأمم المتحدة ومجموع الشركاء الآخرين دعم الحكومة البورندية في الجهود الحميدة التي تبذلها من أجل تحسين الصحة للسكان بوجه عام وبخاصة صحة الأطفال دون سن الخامسة والحوامل الذين يستفيدون منذ سنة 2006 من سياسة العلاجات الصحية المجانية".

وذكّر يونيسيف في هذا البيان الذي صدر في اليوم الرابع من الأسبوع المُهدى لصحة الأم والطفل في بورندي بأن الهدف من هذا الأسبوع هو السماح بتوزيع فيتامين (أ) على حوالي 1,4 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين 6 و59 شهرا والتخلص من الطفيليات عبر تقديم (ألباندازول) لحوالي 3,5 مليون طفل من سنة واحدة إلى 14 سنة و272.300 من النساء الحوامل في الثلثين الثاني والثالث من فترة الحمل وكذلك المرضعات لمحاربة الإصابة بالطفيليات المعوية.

وسيتم أيضا تحصين 254 ألف إمرأة في سن الإنجاب ضد الكزاز.

-0- بانا/ف ب/ت ب/س ج/23 يونيو 2011

24 يونيو 2011 12:24:49




xhtml CSS