يونيسيف تدين الموقف الأوروبي إزاء مأساة المهاجرين بالبحر المتوسط

روما-إيطاليا(بانا) -قال الناطق باسم يونيسيف إيطاليا" أندريا ياكوميني" إنه بينما نشهد تبادل إهانات وعبارات مثيرة عبر تصريحات مختلف ممثلي السياسة والمجتمع المدني، يلقى عدد آخر من المهاجرين حتفهم في عرض البحر المتوسط.

وذكّر"ياكوميني" في تصريحات له أمس الجمعة، نقلتها وسائل الإعلام الإيطالية، بأنه توفي 200 شخص قبالة سواحل ليبيا خلال يومين، مشيرا إلى أن هذه المأساة تحدث أمام لامبالاة الجميع، حيث"يبدو أن الموت لم يعد مأساة في حد ذاته، ولم يعد الأمر يثير سخطنا"، حسب تعبيره.

وأدان المتحدث باسم المنظمة الأممية "الإستمرار في التنصل من المسؤولية" التي "تبدأ من الدول الأوروبية حتى الزعماء، مروراً ببعض وسائل الإعلام التي تجعلنا جميعًا بدون إحساس".

يذكر أن منظمة الدولية للهجرة قد سبق أن أشارت إلى أن عدد الوفيات في البحر المتوسط يثير القلق، إذ بلغ 217  منذ بداية العام الحالي 2018 حتى التاسع والعشرين من أبريل الماضي، هذا بالإضافة إلى 87 شخصا آخرين لقوا حتفهم غرقا قبالة شواطئ جزيرة"قرقنة" بالجنوب الشرقي التونسي في الثالث من شهر يونيو الحالي.

وتشير بيانات المنظمة الدولية للهجرة إلى أن واحدا من بين كل 37 شخصا يحاولون عبور البحر المتوسط من شمال إفريقيا إلى إيطاليا، لقي حتفه في أثناء الرحلات الخطرة خلال العام الحالي.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 23 يونيو2018  

23 june 2018 09:22:25




xhtml CSS