يوناميد تنتقد إستخدام القوة في مخيم النازحين في دارفور

الخرطوم-السودان(بانا) -- أدانت القوة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي في دارفور (يوناميد) ما إعتبرته إستخداما للقوة المفرطة من جانب الجيش السوداني خلال هجوم مسلح على مخيم للنازحين خلف مقتل .
64 شخصا وقالت يوناميد في بيان أمس الثلاثاء إن التحقيقات كشفت أن السلطات السودانية إستخدمت القوة المفرطة لتطبيق أمر تفتيش في المخيم الذي يوجد في جنوب دارفور والذي تطور إلي إطلاق نار إستمر ساعتين بين .
الجيش السوداني وسكان المخيم وأضاف البيان "أن مسؤولي يوناميد في قيادة قطاع جنوب دارفور بنيالا تلقوا يوم الإثنين 25 أغسطس معلومات بأن عناصر مسلحة من حكومة السودان دخلت مخيم .
كلمه للنازحين الواقع على بعد 25 كم من مدينة نيالا وأوضحت البعثة المشتركة في بيانها "أن التقارير الأولية ذكرت أن عيارات نارية أطلقت على المخيم مما خلف الكثير من الإصابات".
0 وذكرت السلطات السودانية في ولاية جنوب دارفور أن قوات الجيش والشرطة حصلت على أمر تفتيش عن المخدرات والأسلحة من المدعي العام في ولاية جنوب دارفور وقررت .
تنفيذ الغارة على المخيم وأشارت الأجهزة الأمنية لبعثة يوناميد أن 60 سيارة تابعة للقوات المسلحة السودانية حاصرت مخيم كلمه في حوالي الساعة السابعة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي في محاولة لدخول المخيم في مواجهة مقاومة من .
النازحين وقال البيان إن الوضع تصاعد إلي مواجهة وإطلاق للنار بدون وجود مؤشر حول الطرف الذي بارد بإطلاق النار.
وذكر الموظفون الإنسانيون الذين غادروا .
المخيم أن إطلاق النار إستمر لحوالي ساعتين وتم تكليف فريق لبعثة يوناميد يضم عسكريي وأمن الأمم المتحدة وموظفين من الوكالات الإنسانية بمهمة تقصي الحقائق وتقديم المساعدة في إنقاذ وإجلاء .
المصابين في المخيم إلي مستشفي نيالا وجرت مفاوضات مع السلطات العسكرية السودانية أدت .
إلي مغادرة فريق يوناميد إلي المخيم ظهر يوم الإثنين وذكرت يوناميد أن فريقها أوقف وهو في طريقه إلي مخيم كلمه في نقطة تفتيش تابعة للقوات السودانية وطالبت .
بتصريح مكتوب من أجهزة الأمن الوطني وسمح لفريق يوناميد بالمغادرة في النهاية في حين لم يسمح للفريق الطبي للمنظمات غير الحكومية بالمغادرة.
وجرت مفاوضات بين الأجهزة الأمنية والمنظمات غير الحكومية المعنية ويوناميد ووافق ممثلو الأجهزة الأمنية بعد ساعتين بتوجه الفريق الطبي .
للمخيم وإرتفعت حصيلة الخسائر وفقا للمعلومات التى قدمت لفريق يوناميد في الموقع إلي 64 قتيلا و117 جريحا من .
بينهم 49 قامت يوناميد بإجلائهم إلي مستشفي نيالا وأوضح البيان أن الفريق شاهد 11 جثة في حين .
أشارت التقارير غير المؤكدة إلي عدد كبير من القتلي وبالمثل يمكن أن يكون عدد الجرحي أكبر مما أشار إليه الفريق وستقوم بعثة يوناميد بالتحقق من كل هذه .
التقارير وتؤكد السلطات السودانية أن الهجوم على مخيم .
كلمه خلف خمسة قتلي و12 جريحا إلا أن يوناميد لاحظت أن قوات الجيش والشرطة السودانية مسلحة بأسلحة ثقيلة في يبدو أن النازحين إعتمدوا على العصي والسكاكين والرماح.
وقالت قوات الأمن السودانية إن مطلقي النار إحتموا بدرع بشرى من النساء والأطفال وأطلقوا رشاشاتهم من خلفهم مما .
إضطرها للرد على مصدر النيران وقالت يوناميد إن الوجود المزعوم لأسلحة في مخيم كلمه يشكل مصدر قلق حقيقي لقوات الأمن السودانية إلا أن الأعمال التى إتخذت لمعالجة هذا التهديد تشكل .
إنتهاكا واضحا لإتفاقية دارفور للسلام وأكد البيان "أن يوناميد تدين الإستخدام المفرط وغير الملائم للقوة من جانب قوات الأمن السودانية ضد المدنيين مما ينتهك حقوقهم الإنسانية ويخلف خسائر غير مقبولة".
0 وأوضح البيان "أن البعثة تؤكد حقيقة أن وجود الأسلحة يتناقض مع وضع مخيمات النازحين الذي يمنحه القانون الإنساني الدولي ونصحت النازحين وزعماءهم وممثليهم على ضمان أن تكون المخيمات مناطق خالية من الأسلحة".
0

27 أغسطس 2008 14:38:00




xhtml CSS