يوناميد تدين الهجوم على قوات حفظ السلام في دارفور

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) -- أدانت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي في دارفور (يوناميد) أمس الأربعاء الهجوم الذي استهدف دورية لها .
وأصيب خلاله سبعة من جنود حفظ السلام وقال نور الدين المازني المتحدث باسم (يوناميد) في بيان حصلت وكالة بانا على نسخة منه في نيويورك "إننا ندين هذا العمل الجبان.
ونؤكد أن مهاجمة قوات حفظ السلام تعتبر مسألة خطيرة ويجب تقديم مرتكبي الهجوم للعدالة".
0 وأوضح المازني أن الهجوم وقع في مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور حيث هاجم مسلحون مجهولون دورية تابعة لبعثة (يوناميد) ما أدى إلى إصابة سبعة .
من قوات حفظ السلام بجروح إثنان منهم في حالة خطيرة وأضاف "أنه تم نقل أحد الجنديين اللذين أصيبا بجروح خطيرة إلى الخرطوم في حين لم يتم نقل الآخر بسبب حالته التي لا تسمح بتحريكه ونقله في الوقت الحالي".
0 وحث المتحدث باسم البعثة المشتركة الحكومة السودانية على ملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة وقال "إننا أبلغنا السلطات بتفاصيل الحادث".
0 ومن ناحية أخرى أشار المازني إلى أن إبراهيم قمباري رئيس بعثة (يوناميد) سيصل إلى نيالا لإجراء مشاورات مع قادة البعثة في منطقة نيالا كما سيزور .
الجندى المصاب في مستشفي محلي يذكر أن حوالى 22 من أفراد (يوناميد) قتلوا في هجمات مماثلة منذ تولي البعثة المشتركة مهمة حفظ السلام من بعثة الإتحاد الإفريقي في السودان في 31 .
ديسمبر 2007 ويتوقع أن تكمل قوات حفظ السلام هذه السنة نشر قوتها التى تمت الموافقة عليها في الإقليم ليصل عدد .
أفراد البعثة إلى 26 ألف جندى وشرطي وموظفي مدني

18 فبراير 2010 10:04:00




xhtml CSS