يوناميد تدين اغتيال زعيمين متمردين سابقين في السودان

الخرطوم-السودان(بانا) - أدانت البعثة المشتركة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة إلى دارفور (يوناميد) الإثنين عملية الاغتيال التي تعرض لها الأحد زعيمان متمردان سابقان وقعا خلال أبريل الماضي اتفاقية الدوحة حول السلام في هذا الإقليم الواقع غرب السودان.

ولقي الزعيمان المتمردان مصرعهما لدى عودتهما من تشاد إلى السودان.

وفي بيان صحفي تلقته وكالة بانا للصحافة في العاصمة السودانية الخرطوم أدان ممثل "يوناميد" الخاص المشترك وكبير مفوضيها المشترك محمد إبن شمباس بأقصى شدة هذا "الهجوم الإجرامي" المنفذ يوم 12 مايو 2013 والذي أدى إلى مقتل محمد بشار زعيم "حركة العدل والمساواة-قطاع بشار" وعدد من عناصر الحركة بينهم مساعده.

وأشار إبن شمباس إلى أن "حركة العدل والمساواة-قطاع بشار" كانت قد قد أثبتت بوضوح وقوفها مع التسوية السلمية للنزاع في دارفور بتوقيعها اتفاقية الدوحة حول السلام في دارفور يوم 6 أبريل الماضي.

وأكد البيان أن إبن شمباس يدعو كافة أطراف النزاع في دارفوار ولاسيما الحركات المسلحة التي لم توقع على الاتفاق بعد إلى التوقف عن الأعمال الحربية واحترام القانون الإنساني الدولي والانخراط بشكل كامل في تسوية سلمية للنزاع.

-0- بانا/م ع/ع ه/ 14 مايو 2013

14 مايو 2013 13:09:10




xhtml CSS