يوناميد تدعو حركات التمرد السودانية للالتحاق بعملية السلام

الخرطوم-السودان(بانا) - وجه رئيس مفاوضي البعثة المشتركة بين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد) محمد إبن شمباس دعوة ملحة إلى حركات دارفور التي لم توقع حتى الآن على اتفاقيات سلام إلى بحث سبل الدفع قدما بعملية السلام في الإقليم.

وصرح د. إبن شمباس في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة اليوم الثلاثاء في الخرطوم أن السبيل الوحيد لإنهاء النزاع في دارفور يكمن في التسوية السلمية المتفاوض بشأنها.

وذكر البيان أن إبن شمباس كان يخاطب وفدي "جيش تحرير السودان/ميني ميناوي" و"حركة العدل والمساواة/جبريل إبراهيم" لدى افتتاح ورشة عمل فنية حول الاتفاق الشامل للسلام والأمن في دارفور تتواصل أعمالها من 9 إلى 11 ديسمبر الجاري في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وصرح الوسيط أن ورشة عمل أديس أبابا تتيح فرصة للخروج بخارطة طريق واضحة يتم الالتزام بها.

ويهدف هذا اللقاء الذي يشترك في تنظيمه فريق دعم الوساطة المشترك التابع للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة والهيئة الحكومية للتنمية (يإغاد) إلى مناقشة قضايا مرتبطة بالقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان.

-0- بانا/م ع/ع ه/ 10 ديسمبر 2013



10 ديسمبر 2013 11:17:26




xhtml CSS