يوناميد تدعو إلى ضبط النفس وسط تجدد الاشتباكات بإقليم دارفور

الفاشر-السودان(بانا) - أشارت بعثة الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد) إلى احتدام القتال خلال الأيام الأخيرة بين القوات الحكومية السودانية وحركات تمرد في شمال وشرق دارفور، غربي السودان، حيث تفيد أنباء بوقوع العديد من الضحايا.

ونقل بيان صحفي نشر الإثنين عن الممثل الخاص المشترك لبعثة "يوناميد" جيريمياه مامابولو القول إن البعثة قلقة للغاية حيال هذه التطورات.

وأوضح مامابولو أنه "تم تسجيل تقدم هام على درب السلام والأمن في دارفور، حيث سيشكل تعريض هذه المكاسب للخطر انتكاسة كبيرة".

وأفاد البيان أن "يوناميد تدعو كافة الأطراف المعنية بهذا القتال إلى التحلي بضبط النفس، واللجوء إلى عملية السلام لتسوية كافة القضايا العالقة. هذا هو أسلوب العمل الوحيد الذي من شأنه أن يخدم مصلحة سكان دارفور".

وأعادت "يوناميد" إلى أذهان كافة الأطراف التزامها من جانب واحد بوقف إطلاق النار والذي تقرر بحسن نية حرصا على الدفع بعملية السلام.

وأضاف البيان أن "موظفي يوناميد القريبين من الاشتباكات في حالة استنفار قصوى. وأرسلت البعثة دوريات للتحقيق ورصد المعلومات من خلال وسائل أخرى من المناطق المذكورة في التقارير الواردة".

-0- بانا/م ع/ع ه/ 23 مايو 2017


23 Maio 2017 09:41:05




xhtml CSS