يوناميد تجلي الجرحى وتقيم حصيلة الاشتباكات القبلية بدارفور

الخرطوم-السودان(بانا) - ذكرت البعثة المشتركة بين الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة إلى دارفور (يوناميد) أنها أرسلت فريقا طبيا للمساهمة في إجلاء وعلاج ضحايا الاشتباكات القبلية في إقليم دارفور الواقع غرب السودان حيث تحدثت أنباء عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

وأوضحت "يوناميد" في بيان تلتقه وكالة بانا للصحافة بالعاصمة السودانية الخرطوم أنها "قلقة حيال القتال الدموي بين قبيلتي بني حسين وأبالا في منطقة جبل أمير بالقرب من الكبكابية بشمال دارفور".

ولاحظ البيان أنه بالتوازي مع تقديم مساعدة شاملة والتحضير لإرسال فريق لتقييم الوضع على الأرض فإن "البعثة تحث أيضا الحكومة السودانية وسلطات شمال دارفور وزعماء القبليتين على إنهاء القتال وإعطاء فرصة للحوار".

وكانت الاشتباكات القبلية قد اندلعت يوم 5 يناير الجاري مسفرة عن عدد من الضحايا وعمليات نهب وحرق في القرى القريبة ونزوح آلاف المدنيين الذين اضطروا للفرار نحو مدن الكبكابية وصراف عمرة والسرايف.

وأجرت الممثلة المشتركة بالنيابة لبعثة "يوناميد" عايشاتو مينداودو يوم 7 يناير إثر تقارير أولية عن الاشتباكات محادثات مع حاكم ولاية شمال دارفور عثمان كيبير وعرضت عليه مساهمة "يوناميد" في تسهيل وصول المساعدات الإنسانية ودعم جهود الوساطة والمصالحة.

كما قامت "يوناميد" بتعبئة أربع رحلات خاصة دعما لجهود الوساطة التي يقوم بها وفد يقوده الحاكم كيبير.

-0- بانا/م ع/ع ه/ 12 يناير 2013

12 يناير 2013 11:55:21




xhtml CSS