يار أدوا يتراجع عن وعود أوباسانغو حول حكومة الاتحاد

أكرا -غانا(بانا) -- لعل ما ميز اليوم الثاني للقمة التاسعة لقادة ورؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي الذي اختتم أعماله في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين في أكرا بعد ثمان ساعات من النقاش هو انضمام نيجيريا إلى صف .
مؤيدي الطرح المرحلي بشأن إقامة الحكومة الاتحادية الأفريقية ويتضح من خلال مداخلة الرئيس عمرو يار أدوا الذي حصلت وكالة بانا على نسخة منه أن الرئيس النيجيري الجديد يتبنى موقفا مختلفا عن موقف سابقه أوليسيغون أوباسانغو المؤيد المتحمس لإقامة الحكومة الاتحادية .
الأفريقية وإن لم يقم الرئيس يار أدوا بالتشكيك في وجاهة إقامة الحكومة الاتحادية فقد اعتبر من الضروري استكمال الإندماج الاقتصادي قبل الانتقال نحو الوحدة .
السياسية وقال يار أدوا إن الدول الأفريقية بحاجة أولا لتعزيز نظم الحكم والإدارة داخلها وإندماجها الإقليمي .
قبل التفكير في إقامة الحكومة الاتحادية يذكر أن الرئيس النيجيري السابق أوليسيغون أوباسانغو أكد في القمة التي عقدها الاتحاد الأفريقي في يناير الماضي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا دعمه لدعوة الرئيس السنغالي عبدالله واد إلى تنظيم نقاش كبير حول الحكومة القارية في أكرا.
وقد صنف الرئيس النيجيري السابق نفسه بوضوح بين "المتمسكين بشدة بإقامة الحكومة الاتحادية".
0 وتفاجأ المدافعون عن فكرة الإسراع بإقامة الحكومة القارية بالموقف الذي عبرت عنه بوركينا فاسو في أكرا حيث دعت إلى طرح مرحلي لإقامة الحكومة الاتحادية.
ففي غياب الرئيس البوركيني بليز كامباوري الذي عاد إلى بلاده يوم الأحد الماضي بعد افتتاح أعمال القمة أكد وزيره للخارجية من على منبر القمة أن بوركينا فاسو تود أولا أن ينجح الإندماج الاقتصادي قبل إقامة الحكومة .
القارية ومن جانبه قام السودان الذي كان مصنفا ضمن المؤيدين "بقوة" لإقامة الحكومة القارية بتغيير موقفه بعض الشيء في أكرا.
واكتفى الرئيس السوداني الذي لم يتوجه إلى غانا بتوفيض وزير خارجيته للتعبير عن موقف داعم لطرح التوجه المرحلي الذي يرى أن إقامة الحكومة .
الاتحادية يتوقف على نجاح الإندماج الاقتصادي وبالمقابل دافع الرئيس الغابوني عمر بونغو أونديمبا المصنف مع "المؤيدين الشديدين للمشروع .
الوحدوي" بقوة عن الإقامة "السريعة" لهذه الحكومة وقال الرئيس بونغو "يجب على أفريقيا تجنب حالة الجمود.
.
لأن كل ما لا يتقدم يتأخر" مضيفا أن "حكومة الاتحاد الأفريقي تستجيب لإرادتنا المشتركة لأن نرفع بشكل جماعي التحديات من أجل إقامة أفريقيا مزدهرة لأجيال المستقبل".
0 وسعيا منه لإقناع زملائه استعار الرئيس الغابوني من الرئيس الغاني الأسبق المناضل كوامي نكروما تصريحا قال فيه سنة 1961 إن "أفريقيا سيمكنها إذا ما توحدت أن تصبح وإلى الأبد إحدى أكبر القوى في هذا العالم.
.
إذا ما توحدت أفريقيا في إطار حكومة اتحادية ستبرز ليس فقط ككتلة متماسكة يمكنها استغلال ثرواتها وقوتها ولكن كقوة كبرى غير قابلة للتدمير لأنها قائمة على الأمل والثقة والصداقة ومتوجهة نحو رفاهية .
الإنسانية جمعاء"0 ومن جانبه ندد الوزير الأول الغيني لانسانا كوياتي الذي ألقى كلمة بعد الرئيس بونغو بموقف دعاة الطرح .
المرحلي وأكد لانسانا كوياتي أنه بصفته أمينا تنفيذيا سابقا للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا/إكواس مؤهل جدا لتأكيد أن "المجموعات الاقتصادية الإقليمية لا يمكنها أن تقود إلى أي نتيجة" مضيفا أن المجموعات الاقتصادية الإقليمية فشلت في سعيها لإدماج الاقتصاديات .
الأفريقية ولم يبد القائد معمر القذافي الذي يعد زعيما للمتمسكين بالإقامة السريعة للحكومة الاتحادية الأفريقية والذي تتوجه إليه الأنظار بشكل خاص في قمة أكرا أي موقف حتى الآن.
وقالت مصادر ليبية إنه من المقرر أن يتدخل القائد القذافي اليوم الثلاثاء في إطار النقاش الكبير حول الحكومة .
الاتحادية الذي استؤنف اليوم وأضافت نفس المصادر أن القائد القذافي ينشط كثيرا بإجراء العديد من اللقاءات من أجل ضم قادة دول أفارقة ممن لا يزالون مترددين إلى جانب المؤيدين للقيام .
السريع للحكومة القارية يذكر أن القمة التاسعة لقادة ورؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي من المقرر أن تختتم أعمالها اليوم الثلاثاء .
بعد ثلاثة أيام من النقاش وأن تتوج أعمالها بإعلان ختامي

03 يوليو 2007 17:26:00




xhtml CSS