ويني مانديلا تعرب عن صدمتها إزاء تهديدات بملاحقتها قضائيا في قضية قتل

كايبتاون-جنوب إفريقيا(بانا) - أعربت ويني ماديكيزيلا مانديلا زوجة نلسون مانديلا السابقة عن صدمتها إزاء تهديدات بملاحقات قضائية ضدها في قضية مقتل شابين خلال فترة الأبرتايد حسب ما ذكر محاميها بوبس ماغيزا في بيان.

وأوضح المحامي أن ويني ترى -حسب علمها- أن هذه وقائع عولجت في جلسات علنية للجنة الحقيقة والمصالحة وقد نُقلت عبر التلفزيون".

وكان نيكوميدوس سونو صرح سنة 1996 للجنة الحقيقة والمصالحة التي  كانت تحقق في جرائم الأبرتايد بأنه شاهد للمرة الأخيرة ابنه لولو يوم 13 نوفمبر 1988 الذي تعرض للضرب المبرح في حافلة كانت على متنها ويني مانديلا وأعضاء من وحدتها سيئة الصيت "نادي مانديلا لكرة القدم".

وقد أخرج رفات الرجلين الأسبوع الماضي في سويتو بعد 25 سنة من من اختفائهما.

وصرح ماغيزا بأن لجنة الحقيقة والمصالحة نشرت آخر تقرير عن الشابين سونو وتشابالالا وبيّن أنهما قُتلا على يد الصديق السابق لويني مانديلا، جيري ريشاردسون الذي توفي في السجن.

وكان ريشاردسون قد طلب من اللجنة العفو مؤكدا أنه تلقى الأوامر بقتل الرجلين من ويني مانديلا غير أنها لم تجد حينئذ دليلا يدعم اتهاماته.

وسبق لزوجة مانديلا السابقة أن واجهت حالة قضائية مثيرة للجدل حيث ثبت عليها الضلوع في عملية اختطاف بسويتو خلال سنوات 1980.

ومع أن ملايين الجنوب إفريقيين يعتبرون ويني مانديلا "أما للأمة" فإن تورطها في عدة حالات من انتهاكات حقوق الإنسان صدم أكثر من واحد.

ومن أشهر هذه الحالات اختطاف وقتل مناضل من المؤتمر الوطني الإفريقي يدعى ستومبي موكيتسي وهو في سن ال14 سنة 1988.

-0- بانا/ كو/س ج/ 18 مارس 2013

18 مارس 2013 18:42:13




xhtml CSS