وكالة أممية تندد بالاعتداءات المرتكبة ضد الفاعلين الإنسانيين بإفريقيا الوسطى

بانغي-إفريقيا-الوسطى(بانا) - أفاد بيان أصدره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوشا) اليوم الإثنين أن المكتب "يدين بأقصى شدة" الاعتداءات التي استهدفت مؤخرا العاملين الإنسانيين في منطقة كاغا باندورو (محافظة نانا غريبيزي).

وأكد "أوشا" تسجيل 15 حالة اعتداء خلال سبتمبر الجاري، من ضمنها خصوصا حالات اقتحام لمقار إدارية وسكنات لمنظمات غير حكومية دولية من قبل مسلحين، مما يدلل على تدهور حماية المدنيين.

واعتبر "أوشا" أن هذا الإجرام الذي يستهدف الفاعلين الإنسانيين يشكل انتهاكا خطيرا للقانون الإنساني الدولي، شأنه شأن تعطيل وصول المساعدات الإنسانية الذي قد يكون له "انعكاس سلبي خاصة بالمناطق التي ما تزال فيها الفئات الهشة من السكان بحاجة إلى دعم".

وجاءت هذه الأعمال في وقت بلغ فيه تمويل الأنشطة الإنسانية أدنى مستوياته خلال السنوات الأربع الماضية، وأصبح فيه من الحيوي أن تسهم تصرفات الجميع في طمأنة المانحين وتشجيعهم على الاستثمار أكثر في إفريقيا الوسطى.

يشار إلى أن 3ر2 مليون شخص ما يزالون حتى الآن بحاجة إلى مساعدة إنسانية في إفريقيا الوسطى، حيث تسنى تمويل 30 في المائة فقط من الأنشطة، أي ما يمثل 161 مليون دولار أمريكي من أصل مبلغ مطلوب لتغطية الاحتياجات الإنسانية العاجلة قدره 532 مليون دولار.

-0- بانا/س ب/ع ه/ 26 سبتمبر 2016

26 سبتمبر 2016 23:37:25




xhtml CSS