وكالة أممية تقدم مساعدات غذائية لآلاف النازحين في إفريقيا الوسطى

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - ذكر برنامج الغذاء العالمي اليوم الأربعاء أن عمال الإغاثة غطوا أكثر من 30 ألف نازح جديد في حاجة ماسة إلى غذاء في بانغي عاصمة إفريقيا الوسطى حيث "ما يزال الوضع متوترا ومتقلبا بعد موجة جديدة من العنف".

وصرح مدير مكتب برنامج الغذاء العالمي في إفريقيا الوسطى بيانفونو دجوسا أنه "من المهم أن يتوفر البرنامج على الموارد الضرورية لمساعدة الأشخاص الأكثر هشاشة والمتضررين بشكل متكرر من الأزمة التي اندلعت قبل سنتين".

وأفاد برنامج الغذاء العالمي أن قرابة 900 ألف شخص ما يزالون نازحين أو لجئوا إلى بلدان مجاورة منذ اندلاع النزاع سنة 2013 . وتسعى الوكالة وشركاؤها لمساعدة 2ر1 مليون شخص في المناطق الأكثر تضررا من النزاع والجوع.

وأوضحت الوكالة الأممية أنها بحاجة عاجلة إلى 21 مليون دولار أمريكي للاستمرار في ضمان مساعدات أساسية للأسر المحتاجة حتى نهاية العام لأن "أكثر من 40 ألف شخص اضطروا لهجر ديارهم خلال أيام قليلة".

وتابع دجوسا أن "الوضع يبقى هشا ومتقلبا لكن برنامج الغذاء العالمي تمكن من الوصول على مدى الأسبوع الماضي إلى الأشخاص الأكثر حاجة ممن لم يحصلوا طيلة أيام على أي مساعدة وظلوا يعيشون ظروفا صعبة في أكثر من 20 موقع نزوح".

وأضاف أنه "حتى قبل هذا التصعيد الأخير للعنف كان شخص واحد من كل أربعة بحاجة إلى مساعدة غذائية عاجلة وكافحوا من أجل التعافي من الاضطراب الكبير الذي ألحقه النزاع بحياتهم".

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 14 أكتوبر 2015


14 أكتوبر 2015 21:08:59




xhtml CSS