وكالة أممية تطلق في السنغال حملة توعية حول استخدام العازل الجنسي

دكار-السنغال(بانا) - أطلق صندوق الأمم المتحدة للسكان الثلاثاء في دكار بالسنغال حملة للتوعية حول استخدام العازل الجنسي.

وجرت مراسم اطلاق هذه الحملة على هامش القمة الإفريقية الرابعة لقياديي الأمم المتحدة الشباب المنعقدة منذ الإثنين في العاصمة السنغالية دكار حيث تستمر أعمالها أربعة أيام.

وتهدف هذه الحملة التي أطلق عليها "كوندومايز" لإبراز فعالية العوازل الجنسية الذكرية والنسائية في الوقاية من الإيدز مع دعوة الحكومات الإفريقية والمانحين والمستخدمين إلى تكثيف الاستفادة من واقيات جيدة النوعية باعتبارها الحصن الرئيسي ضد الإيدز وباقي الأمراض المنقولة جنسيا وحالات الحمل غير المرغوب فيها.

وقالت المستشارة الفنية الرئيسية حول الإيدز في صندوق الأمم المتحدة للسكان السنغالية بيديا ديبيرتيس "هذه حملة توعوية. إن هدفنا لا يتمثل في تشجيع الناس ولاسيما الشباب على ممارسة علاقات جنسية ولكننا نريد مساعدتهم على حماية أنفسهم".

وصرحت ديبيرتيس عقب مراسم إطلاق الحملة أن أحد أهم أهداف هذه الحملة يتمثل في وضع حد للوصم بالعار والمحرمات التي ما تزال تلف الواقيات الجنسية واستخدامها.

ودعت المسؤولة الأممية الأفارقة وحكومات بلدانهم إلى تسخير المزيد من الإمكانيات لمكافحة الإيدز بهدف الحد من الاعتماد على مانحي الأموال.

وقالت "يجب علينا التمتع بموارد وطنية وميزانيات داخلية لتغطية احتياجاتنا في مجال مكافحة الإيدز. إننا نعتمد أكثر من اللازم على المانحين الذين هم في نهاية الأمر أجانب لا يستوعبون دائما احتياجاتنا".

وأضافت ديبرتيس "إننا نقدم دعما فنيا للحكومات. وهي المخولة بالنظر في كيفية استخدام الإمكانيات التي نضعها تحت تصرفها في حقل مكافحة الإيدز. ولا نقدم الواقيات الجنسية إلا للحكومات التي تطلبها منا".

وتتمثل حملة "كوندومايز" في برنامج مشترك بين صندوق الأمم المتحدة للسكان ومشروع "كوندوم" وهو مبادرة أبصرت النور خلال المؤتمر الدولي حول الإيدز المنعقد سنة 2010 بالعاصمة النمساوية فيينا وذلك في إطار شراكة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة حول الإيدز (أونوسيدا) وبعض المنظمات غير الحكومية.

وتفيد بيانات صندوق الأمم المتحدة للسكان أن ضمان 10 مليارات واقي جنسي ذكري سنويا يعد ضروريا لتغطية احتياجات الوقاية من المخاطر المرتبطة بالعلاقات الجنسية.

وفي إفريقيا جنوب الصحراء لم يتجاوز عدد الواقيات الجنسية المتوفرة سنة 2012 تسعة واقيات للرجل في السنة وعازل نسائي واحد لكل 15 امرأة.

وتفيد نفس البيانات أن مانحي الأموال قدموا سنة 2012 ثلاثة مليارات واقي جنسي ذكري و32 مليون واقي جنسي نسائي لصالح إفريقيا جنوب الصحراء.

-0- بانا/أ س/ع ه/ 15 يناير 2014

15 يناير 2014 15:55:32




xhtml CSS