وكالة أممية تدعو لتكثيف مكافحة الإيدز في غرب ووسط إفريقيا

دكار-السنغال(بانا) - دعا مدير مكتب غرب ووسط إفريقيا الإقليمي ببرنامج الأمم المتحدة المشترك حول الإيدز (أونوسيدا) جبريل ديالو الجمعة في دكار المجتمع الدولي إلى مضاعفة جهوده من أجل اجتثاث هذا الداء.

وحذر ديالو قائلا  في لقاء مع الصحافة "إذا أردنا تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول سنة 2030 المحددة كآخر أجل لذلك، يجب علينا تسريع هذه الجهود"، ملاحظا أن 7ر4 ملايين شخص لم يستفيدوا سنة 2015 من علاج الإيدز في غرب ووسط إفريقيا.

وأشار إلى أن "البلدان الـ25 في غرب ووسط إفريقيا أحصت 5ر6 ملايين حامل لفيروس الإيدز أواخر 2015"، منوها مع ذلك بالتقدم الهام المنجز في مكافحة الإيدز، على ضوء التقرير حول أهداف التنمية المستدامة الذي قدمه المدير التنفيذي "لأونوسيدا" ميشال سيديبي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال سبتمبر الماضي في نيويورك.

وقرر مكتب "أونوسيدا" لغرب ووسط إفريقيا، ضمن سعيه لتسريع التوعية والتعبئة ضد الإيدز في الإقليم، الاستعانة بسفير "أونوسيدا" للنوايا الحسنة المطرب السنغالي اببا مال.

وتساءل ديالو قائلا "هل هناك أفضل من الاستعانة بقدرة الفنانين والثقافة على التعبئة للدفع قدما بأهداف التنمية المستدامة؟"، معلنا أن "أونوسيدا ستستغل قدرة الفنانين على التواصل لإشاعة أهداف التنمية المستدامة".

من جانبه، أكد الفنان بابا مالي على أهمية الثقافة في إفريقيا، موضحا أن الأفارقة يمكنهم الاضطلاع بدور في التعبئة من أجل القضايا النبيلة، قبل أن يعلن عن برنامج جولته في غرب ووسط إفريقيا، في إطار مكافحة الإيدز.

وأضاف بابا مالي سفير "أونوسيدا" للنوايا الحسنة منذ سبع سنوات أن "نظام الأمم المتحدة أدرك مبكرا، حتى قبل استحداث أونوسيدا، أن الثقافة يمكنها أن تلعب في القارة الإفريقية دور قاطرة لتحقيق أهدافها، مؤكدا أن "الناس يستمعون باهتمام لموسيقانا وفننا ولما نمرره من رسائل".

-0- بانا/أ س/ع ه/ 07 أكتوبر 2017

07 Outubro 2017 13:02:27




xhtml CSS