وقفات إحتجاجية للصحفيين التونسيين تنديدا بمحاولات ضرب حرية الإعلام

تونس العاصمة-تونس(بانا) -نفذ الصحفيون التونسيون،اليوم الجمعة 02 فبراير، وقفات إحتجاجية أمام مقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وأمام مقرات الولايات بمختلف جهات البلاد، وذلك تلبية لدعوة النقابة إلى تنفيذ "يوم غضب" وطني تنديدا بالتضييقات والإعتداءات التي تواجهها الصحافة التونسية، واحتجاجا على بعض القيادات الأمنية النقابية المتورطة في التحريض والثلب والتشويه في حق الصحفيين.

وألقى نقيب الصحفيين"ناجي البغوري" كلمة أمام مقر النقابة، ندد فيها بممارسات أعوان وزارة الداخلية، واعتبر أن ما يحصل اليوم ضد الصحفيين"خطير".

من جهته،اعتبر المتحدث باسم الجبهة الشعبية"حَمّة الهمّامي" الذي شارك في الوقفة الإحتجاجية، أن ضرب حرية الإعلام هو ضرب لحق كل التونسيين في الحصول على المعلومة وضرب لمكاسب الثورة، مؤكدا أن كل من يحلم بالعودة إلى الإستبداد وإخضاع الإعلام واهم.

وتحدثت مديرة مكتب هيومن رايتس واتش بتونس"آمنة القلاّلي" عن تراجع مؤشرات حرية الإعلام في الفترة الأخيرة بالبلاد وخاصة منذ اندلاع الإحتجاجات في شهر ينايرالماضي، لافتة إلى وجود نزعة من قبل السلطة لتوجيه الإعلام في طريق معين، وفق تعبيرها.

وكانت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان قد حذرت في بيان أصدرته،أمس الخميس، من خطورة الإعتداءات التي طالت الصحفيين في تونس، معتبرة إياها إجراما في حقهم وفي حق حرية التعبير والصحافة التي تعتبر من أهم مكاسب الثورة.

وذكّرت الرابطة بضرورة إحترام القوانين والدستور والمواثيق الدولية التي تضمن حرية الرأي والتعبير والصحافة وحقوق الإنسان، داعية في الآن ذاته كل فعاليات المجتمع المدني إلى مساندة الصحفيين في نضالاتهم.

من جانبها، أصدرت الهيئة الوطنية للمحامين بتونس بيانا دعت فيه جميع الحقوقيين إلى الإستنفار للدفاع على أهم مكاسب الثورة التونسية ممثلة في حرية الرأي والتعبير، وطالبت الهيئةُ وزيرَ الدّاخليّة بفتح تحقيق لمحاسبة كلّ من تورّط  في حملات التّشويه المنظّم والإعتداء التي تطال الإعلاميين.

ودعا عميد المحامين إلى ضرورة احترام دستور الثّورة والمواثيق والمعاهدات الدّوليّة التي صادقت عليها تونس في علاقة بضمان وحماية وتعزيز حريّة التّعبير والصّحافة وحقوق الإنسان عامّة، وحمّل السّلطات الحاكمة المسؤوليّة السياسيّة والتّاريخية في إيقاف هذا التّدهور الذي يهدّد بإعادة إنتاج الإستبداد.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 02 فبراير2018
  

02 فبراير 2018 14:49:54




xhtml CSS