وفد من شبكة اللجان الانتخابية الغرب إفريقية ينهي جولته في أربعة بلدان

لومي-التوغو(بانا) - أنهى وفد من شبكة اللجان الانتخابية التابعة لإكواس برئاسة رئيس مجلس الإدارة محمود ياكوبو، مهمة تقييم الحاجات والتضامن في أربع دول، متعهدا بدعم الانتخابات التشريعية التي ستنظم يوم 20 ديسمبر في التوغو وفق ما صادق عليهرؤساء دول وحكومات الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) في قمتهم الأخيرة بلومي.

واجتمع الوفد أمس السبت في لومي مع اللجنة الوطنية الانتخابية للتوغو مختتما بذلك جولة قادته أولا إلى مالي التي جرت فيها الانتخابات الرئاسية في 31 يوليو ثم السنغال وغينيا بيساو غداة القرار الأخير لقمة إكواس بشأن الانتخابات البرلمانية في التوغو.

وقد بحث رئيس اللجنة الانتخابية، البروفيسور كاجونا كادانغا وكبار المسؤولين في اللجنة مع الوفد الزائر التحضير لانتخابات ديسمبر والطريقة التي يمكن أن تساهم شبكة اللجان الانتخابية التابعة لإكواس وأعضاؤها في عملية انتخابية ذات مصداقية.

وبعد تلخيص نتائج مهمة وفده إلى البلدان الثلاثة الأخرى، أوضح ياكوبو ، الذي يرأس أيضا اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة في نيجيريا أن الشبكة قامت عموما بزيارة لأعضائها بغية الاطلاع على حاجاتهم والتحضير العام والتحديات وكيف يمكن أن تدعم الشبكة هذه العملية.

واوضح أن "الانتخابات المنظمة جيدا تؤدي إلى السلام، بينما تؤدي الانتخابات التي تجري بشكل سيئ إلى تعجيل النزاعات"، مضيفًا أن دعم الشبكة لأعضائها يسمح لهم بتنظيم انتخابات ﺳﻠﻤﻲة وذات ﻣﺼﺪاﻗﻴﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ اﻟﺴﻼم واﻻﺳﺘﻘﺮار والحكم الديمقراطي في ﻣﻨﻄﻘﺔ إكواس.

وقال البروفيسور كادانغا للوفد الزائر إن الانتخابات البرلمانية في التوغو كان ينبغي أن تنظم في يوليو، لكن تعين تأجيلها بسبب الخلافات بين الأطراف حول المسائل الدستورية بما فيها الحد من الولاية الرئاسية والحوار السياسي التوغولي الرامي لتجاوز المأزق السياسي.

وشكر رئيس اللجنة الانتخابية التوغولية الفريق على الزيارة التضامنية وأكد أن هيئته ستعمل على تنظيم اقتراع ذي مصداقية خلال ديسمبر في الإطار المتفق عليه بين الأطراف المعنية التوغولية والذي صادق عليه مؤتمر قمة الإيكواس، بدءً بتسجيل الناخبين.

ثم تبادل البروفيسوران ياكوبو وكادانغا عروضا عن دراسة حديثة للجنة الانتخابية المستقلة حول المشاركة الانتخابية ومراقبة الأشخاص ذوي الإعاقة وتقرير ندوة دولية عُقدت في لومي عام 2015 حول السياسة والعنف في إفريقيا السمراء والتحديات والسبل التي يجب انتهاجها.

وسجلت في التوغو التي يقدر عدد سكانها بسبعة ملايين حوالي 3,5 مليون ناخب في الانتخابات الرئاسية لعام 2015.

-0- بانا/ب ر/س ج/05 أغسطس 2018

05 Agosto 2018 21:20:10




xhtml CSS