وفاة والدة أمارا إيسي في بواكي

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) -- كشف أمارا إيسي الرئيس المكلف بمفوضية الإتحاد الإفريقي أن والدته قد توفيت يوم الجمعة الماضي في مدينة بواكي ثاني أكبر .
المدن الإيفوارية و أوضح إيسي في إتصال مع وكالة (بانا) أن ظروف وفاة والدته الطاعنة جدا في السن لم يتم تحديدها حتى .
الوقت الذي كان يتحدث فيه و ذكرت مصادر أخرى موثوقة أنها لا تستبعد افتراض تعرض والدة إيسي لسكتة قلبية نظرا للوضع المقلق الذي تعيشه بواكي منذ سقوطها يوم 19 سبتمبر الماضي بين .
أيدي المتمردين و حيث يتم غالبا سماع طلقات نارية هذا و لا يزال جثمان والدة إيسي محفوظا في مصلحة حفظ الجثث في مستشفى بواكي في انتظار نقله إلى .
العاصمة الإقتصادية الإيفوارية يذكر أن حوالي 750 عسكريا إيفواريا رافضين فكرة تسريحهم من الجيش شنوا يوم 19 سبتمبر الماضي تمردا في كل من العاصمة الإيفوارية أبيدجان و مدينتي بواكي و كورهوغو الواقعتين على التوالي وسط و شمال الكوت .
ديفوار يشار إلى أن التزود بالمياه الصالحة للشرب و بالكهرباء يعرف اضطرابات متكررة في بواكي حيث بدأ الغذاء كذلك .
يصبح مادة نادرة كما تجدر الإشارة إلى أن هذا التمرد الذي تعتبره السلطات الإيفوارية "عدوانا إرهابيا" خلف أكثر من 500 قتيلا و مئات الجرحى.
و تشمل قائمة القتلى خاصة رئيس حزب "الإتحاد من أجل الديمقراطية و السلام في الكوت ديفوار" الجنرال روبيرت غي الرئيس الإيفواري العكسري السابق و زوجته روز دودو غي إلى جانب الوزير المكلف بالداخلية و الجماعات .
المحلية إيميل بوغا دودو

07 أكتوبر 2002 16:18:00




xhtml CSS