وفاة مانديلا: الصحافة الغابونية تشيد بخصال نلسون مانديلا

ليبرفيل-الغابون(بانا) - أفاضت الصحافة والمكتوبة الغابونية طوال الأسبوع الجاري في الإشادة بخصال الرئيس الجنوب إفريقي السابق، نلسون مانديلا، الذي زار مرتين هذا البلد الذي نكس الأعلام حتى اليوم الأحد، حدادا على الزعيم الراحل.

وفي هذا الإطار، نشرت صحيفة "لونيون" الحكومية في عدة صحف، الصور البارزة من زيارتي الرئيس الجنوب إفريقي السابق للغابون مبرزة على صدر صفحتها الأولى في أحد أعدادها، مقولة عزيزة على مانديلا: "العفو يحرر النفس، ويزيل الخوف".

ومن جانبها، عنونت صحيفة "غابون ماتين" بالخط العريض "رحيل بطل"، معتبرة أن مانديلا كان "رجلا سياسيا حاذقا ومفاوضا بارعا. وقد استطاع لعب دوره في بناء جنوب إفريقيا ديمقراطية وموحدة في تنوعها".

أما صحيفة "إنفوبلوسغابون" فكتبت "إن وفاة مانديلا تذكرنا بقلة القيادة في إفريقيا وأنه ما زال الكثير مما يتعين فعله" مبينة أن "مانديلا كان رجلا ذا قيمة عالية، ترك بصماته في حياتنا من خلال أعماله ونضاله وحريته ووجوده".

وبدورها، اختارت صحيفة "لاإين" الساخرة، لعنوانها "لو كان مانديلا غابونيا..." منبهة إلى أن "مانديلا ناضل وخاض الحرب. وكما شرح في أحد كتبه، فإن هذا المؤمن (...) بالعصيان المدني انجر في النهاية مرغما إلى انتهاج العنف".

-0- بانا/لاو/س ج/15 ديسمبر 2013

15 ديسمبر 2013 18:39:03




xhtml CSS