وفاة أكبر سلطة روحية سنية في الكوت ديفوار

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - توفي شيخ الإسلام لاجي كامارا، رئيس مجلس الأئمة السنة، وأكبر سلطة روحية سنية في الكوت ديفوار، ظهر اليوم الأربعاء في أبيدجان بعد أيام من العلاج في إحدى العيادات.

وعُرف شيخ الإسلام لاجي كامارا بعمله الدؤوب من أجل بناء مجتمع مسلم سني قوي في الكوت ديفوار. وسار في هذه السبيل على مدى أكثر من ثلاثة عقود إلى جانب شخصيات بارزة أخرى من إخوانه المسلمين السنة.

وتقلد مناصب سامية في جمعية المسلمين السنة في الكوت ديفوار التي تعمل على إشاعة القيم الأصيلة للإسلام.

وفي أكتوبر 2013، اختير لخلافة الحاج آدما كوني إثر وفاة الأخير.

وحصل شيخ الإسلام كامارا على باكلوريوس في القانون، شعبة حقوق المرأة المسلمة، من جامعة المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية.

ويعترف له إخوانه من المسلمين السنة بالاستقامة والنزاهة والثبات على المواقف.

وستقام صلاة الجنارة على الراحل، غدا الخميس عند الساعة الواحدة ظهرا في مسجد الرحمة بحي أدجامي الذي كان إمامه. وسيوارى الثرى في مقبرة أدجامي وليامسفيل، البلدية أكبر مقابر أبيدجان.

-0- بانا/بال/س ج/03 يناير 2013

03 يناير 2018 20:01:49




xhtml CSS