وزيرة : البوركينيات سيلعبن دور "مقياس" الانتفاضة الشعبية

واغادودوغو-بوركينا فاسو(بانا) - التزمت البوركينيات الثلاثاء -بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة- بأنهن سيلعبن دور "مقياس" للثورة الشعبية التي أزاحت أواخر أكتوبر 2014 بليز كومباوري عن السلطة.

وفي كلمتها بالمناسبة، أكدت وزيرة المرأة والتضامن الوطني والأسرة البوركينية لور زونغو هيان أن هذا العيد يأتي في سياق "التجديد الديمقراطي"، عقب الانتفاضة الشعبية التي لعبت فيها البوركينيات دورا هاما للغاية.

واعتبرت الوزيرة أنه "من غير المعقول القيام بأي عمل إنمائي بدون النساء"، مضيفة أن هذه الثورة يجب أن تعود بالفائدة على جميع النساء.

وقالت "ستكون النساء بارومتر هذه الثورة".

وكانت مئات النساء بقيادة "منسقية نساء الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني" قد تحدين قوات حفظ النظام، قارعات على أوان منزلية يوم 27 أكتوبر 2015 ، عندما كان النواب يتأهبون للتصويت (بعد ذلك بثلاثة أيام) على تعديل الدستور لتمكين كومباوري من ترشيح نفسه لولاية جديدة.

وفي العاصمة واغادوغو، احتفلت مئات النساء اللائي اجتمعن أمام أنقاض الجمعية الوطنية التي أحرقها المتظاهرون المناهضون لنظام كومباوري، بالدورة الـ159 ليوم المرأة العالمي، تحت شعار "المقاولات الزراعية للنساء.. عراقيل وتحديات وآفاق".

وتفيد الإحصائيات أن النساء يساهمن بحوالي 70 في المائة في تكوين الناتج الإجمالي المحلي ببوركينا فاسو.

ولاحظت الوزيرة مع ذلك أنه رغم جهود النساء ومساهمتهن في الاقتصاد الوطني، إلا أنهن ما يزلن يواجهن مشاكل الاستفادة من الموارد المالية والأراضي والبذور والتقنيات وغيرها.

-0- بانا/ن ت/ع ه/ 09 مارس 2016

09 مارس 2016 11:06:41




xhtml CSS