وزيرة المرأة في بوركينا فاسو تستنكر مستوى أعمال العنف المستهدفة للنساء

وغادوغو- بوركينا فاسو(بانا) - قالت الوزيرة المكلفة بالمرأة في بوركينا فاسو، لور زونغو هيان، اليوم الجمعة، إن الوضع غير مشرق في ما يتعلق بأعمال العنف المستهدفة للمرأة في البلاد حيث بين تحقيق منجز في سنة 2016 أن 20 في المائة من الرجال الذين شملهم التحقيق ارتكبوا أعمال عنف ضد شريكاتهم.

وكتبت الوزيرة في بيان بمناسبة الاحتفال غدا السبت باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة: "في بوركينا فاسو، ليس الوضع مشرقا". وعلى سبيل المثال، يبين تحقيق الهيئة الاجتماعية لمؤشر المرأة للعام 2016، أن الأشخاص الذين تعرضوا لاعتداء ما في السنة السابقة للتحقيق منهم 1ر19 في المائة من النساء مقابل 8,4 في المائة من الرجال ".

وبخصوص مرتكبي أعمال العنف ضد شركائهم، فإن ما يقرب من 20 في المائة من الرجال الذين شملتهم الدراسة إنهم ارتكبوا أعمال عنف ضد أزواجهم خلال الـ12 شهرا الأخيرة، فيما بلغت قيمة هذا المؤشر لدى النساء 8 في المائة.

ووفقا للوزيرة، فإن الحالات التي جمعتها المصالح الاجتماعية سنة 2015 أظهرت نحو 248 امرأة من ضحايا العنف الزوجي، مقابل 67 رجلا؛ بينما اشتكت 2194 امرأة من النزاع الزوجي إلى المصالح الاجتماعية، مقابل 814 رجلا. وفي مركز رعاية ضحايا العنف المستهدف للمرأة، في عام 2016، تم التكفل بـ110 من ضحايا العنف.

وأضافت الوزيرة البوركينية "(...) يبدو من المناسب لفت انتباه الرأي العام إلى وجوب انخراط الجميع رجالا ونساءً في هذه المعركة النبيلة. وينبغي أن تركز أعمالنا المشتركة ليس على قمع المذنبين ورعاية الضحايا فحسب بل أيضا على الوقاية للقضاء على الأسباب الجذرية لهذه المشكلة التي تنبع بشكل خاص من الممارسات التمييزية والمعايير الاجتماعية الضارة".

وأكدت أن "الحكومة تواصل اتخاذ اجراءات للحد من التفاوتات المتجذرة بقوة فى الادوار والمواقف والمعايير الاجتماعية من خلال تنفيذ استراتيجيات الوقاية من العنف".

-0- بانا/ن د/س ج/24 نوفمبر 2017

24 نوفمبر 2017 20:15:42




xhtml CSS