وزيرة التعليم البتسوانية تدين التجاوزات الجنسية ضد الفتيات

غابورون-بتسوانا(بانا) - أعربت وزيرة التعليم البتسوانية يونيتي داو عن قلقها حيال استمرار التجاوزات الجنسية ضد الفتيات.

وفي رسالة موجهة إلى "جميع الرجال الذين مارسوا علاقات جنسية مع فتيات" نشرتها اليوم الأربعاء، لاحظت داو أن 407 فتيات تخلين عن الدراسة بسبب الحمل خلال الأشهر الـ12 الماضية عبر البلاد.

ونقلت الرسالة عنها القول "هؤلاء الفتيات صغيرات بمثل سن بناتكم، وربما حتى حفيداتكم"، داعية ممارسي هذه العلاقات للتوقف عن هذه التصرفات.

وأكدت داو أن مستقبل الفتيات دمرته تصرفات غير لائقة لبعض الرجال، موضحة أن "كل واحدة من هؤلاء الفتيات فريدة من نوعها ومختلفة عن البقية، ولولا اقتحامكم لحياتهن لكان لهن مستقبل مغاير تماما".

وكتبت الوزيرة تقول "لكل من هؤلاء الفتيات أحلام، لكنكم دمرتموها. ولولا لقاؤكم مع هؤلاء الفتيات الصغيرات لبقين في المدارس ولتلقين تعليما جيدا، ما كان سيحد من احتمالات تعرضهن للفقر".

وكانت الحكومة قد تلقت دعوة للتحرك حيال التجاوزات ضد الفتيات إثر ورود أنباء مفادها أن كيموني أمون عضو المجلس المحلي لبلدة سيبينا الواقعة بشمال البلاد أقر علنا بأن فتاة تبلغ من العمر 16 عاما أصبحت حاملا منه.

وأثارت الحملة نقاشا ساخنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحت هاشتاغ "لا يجب أن ننسى".

من جهة أخرى، دعا مكتب الرئيس البتسواني إلى تحريك القضاء في هذا الشأن.

ونقل بيان عن الأمين الدائم للرئاسة كارتر موروبيسي القول "موقفنا أن القانون يجب أن يأخذ مجراه. فالرئاسة لا تدير كل شيء في كل مكان".

-0- بانا/د ر/ع ه/ 11 مايو 2016



11 مايو 2016 11:56:26




xhtml CSS