وزراء مجموعة إيغاد يجتمعون حول الصومال

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- إجتمع عطا الله بشير الأمين التنفيذي للهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) أمس السبت مع وزراء الخارجية من 7 دول أعضاء في المجموعة .
الإقليمية لبحث الوضع في الصومال وحضر وزراء من الدول الأعضاء في مجموعة إيغاد وهي جيبوتي وأريتريا وأثيوبيا وكينيا والسودان وأوغندا والصومال الإجتماع الذى عقد على هامش الدورة العادية ال10 للمجلس التنفيذي للإتحاد الأفريقي (وزراء الخارجية) الذى يحضر للقمة العادية الثامنة لمنظمة القارية التى تعقد في أديس أبابا يومي 29 و30 يناير .
الجارى وقال وزير الخارجية الصومالي إسماعيل هوريه إن حكومته تتوقع نشر قوات أفريقية "في غضون بضعة أسابيع" مشيرا إلى أن الصومال يحتل "جزءا هاما من أفريقيا" وكان يجب أن يعمل كواجهة تجارية للقارة .
ولكنه عاني من نزاع إستمر سنوات وتم إقتراح نشر قوة حفظ سلام أفريقية قوية تضم 8 آلاف جندى في الصومال لمساعدة الحكومة الإتحادية الإنتقالية في تأسيس نفسها بعد أن طردت قواتها مقاتلي إتحاد المحاكم الإسلامية بمساعدة القوات الأثيوبية في .
ديسمبر الماضي ووافقت أوغندا على المساهمة ب 1500 جندى وتنتظر المساعدات اللوجستية.
ومن ضمن الدول الأخرى التى أبدت إستعدادها للمساهمة بقوات نيجيريا وغانا ورواندا .
وملاوى وجاء الإجتماع الوزارى لإيغاد بعد يوم من إنتقاد رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي الفا عمر كونارى للدول الأفريقية لبطء وتيرة إستجابتها للأزمة في الصومال وقال إن نشر قوة أفريقية يمثل الوسيلة الوحيدة .
للمساعدة في إنقاذ الوضع

28 يناير 2007 10:44:00




xhtml CSS