وحدة كونغولية تلتحق في 15 يوليو ببعثة "مينوسكا" في إفريقيا الوسطى

برازافيل-الكونغو(بانا) - أعلنت الصحافة المحلية اليوم الأربعاء أن وحدة أمنية كونغولية قوامها 140 دركي وشرطي، بينهم 16 امرأة، ستغادر برازافيل يوم 15 يوليو الجاري باتجاه إفريقيا الوسطى، حيث ستحل محل وحدة كونغولية سابقة انتهت مهمتها، في إطار بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأوجه لبسط الاستقرار في إفريقيا الوسطى (مينوسكا) لفترة 2016-2017 .

وجرت مراسم تسليم المهام واستلام القيادة في برازافيل تحت إشراف المنسق المساعد لمجموعة الاستباق الاستراتيجي بالقوة العمومية الجنرال بول فيكتور موانييه، بعد شهرين من التدريب على الظروف العملية.

وكان الرهان الرئيسي للدورة التدريبية متمثلا في تعزيز انسجام وانضباط العناصر التي اختيرت من وحدات مختلفة، وذلك بهدف تزويدها بالمعارف والمعلومات والاستعدادات الضرورية لاضطلاعها على الوجه المطلوب بمهمتها المقبلة.

وركز التدريب خاصة على الإطار التنظيمي والعملي لمهمات حفظ السلام، ومسرح العمليات، وبيئة الحياة والعمل، وإطار أنشطة وحدات الشرطة في عمليات حفظ السلام.

وتلقى المتدربون أيضا شروحات حول معايير حقوق الإنسان وقواعد الالتزام والتصرف المعتمدة في تفويض "مينوسكا"، والتقنيات المناسبة لحفظ النظام وبسطه، والتحكم في استخدام الأسلحة والعتاد الحربي للبعثة.

وسمحت الدورة التدريبية التي استفادت من خبرة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتعزيز قدرات عمل الوحدة، وفقا لمنسقها العقيد بيلارمين ندونغي.

وأمر الجنرال بول فيكتور موانييه في الختام قيادة الوحدة بإثارة انتباه عناصرها على وجه الخصوص إلى التقيد بتدابير الأمن الفردية والجماعية، واحترام قواعد الأمم المتحدة في مجال العلاقات مع السكان، وواجب التحفظ.

-0- بانا/م ب/ع ه/ 13 يوليو 2016

13 يوليو 2016 15:40:52




xhtml CSS