والي وسط دارفور: الصراعات القبلية بالولاية خلفت أكثر من ألف قتيل

دارفور-السودان (بانا) - خلف الصراع القبلي بين قبيلتي "السلامات" و"المسيرية" في محلية "أم دخن" بدارفور منذ اندلاعه اكثر من الف قتيل حسبما اعلنه والي وسط دارفور غرب السودان اليوم السبت.

وجدد والي وسط دارفور في تصريح للصحافة الدعوة لطرفي الصراع لنبذ الفتنة والاقتتال والعودة لسلام مستدام، مضيفا أن أولويات حكومته الجديدة بالولاية هي بسط الأمن والاستقرار.

ومن جانبه قال وكيل ناظر قبيلة "السلامات" بولاية وسط دارفور العميد جبريل حسن آدم إن ملتقى "أم جرس الثاني" حول السلام في دارفور, شكل فرصة حقيقية لأهل دارفور للوصول لسلام دائم مشيدا بمجهودات الرئيس التشادي إدريس ديبي في تحقيق التسوية الشاملة لقضية دارفور.

و شدد آدم  على أن قبيلة السلامات أكدت استعدادها لإكمال المصالحات كافة مع قبيلتي "التعايشة" و"المسيرية" مشيرا الى ان السلامات ملتزمة بالصلح الذي تم توقيعه.

واوضح أن وفدا من قبيلة السلامات موجود حاليا في مدينة نيالا- عاصمة جنوب دارفور- للدخول في صلح مستدام مع قبيلة التعايشة.

-0- بانا/ع ط/ 29 مارس 2014

29 مارس 2014 20:49:38




xhtml CSS